-->

نقاط ضعف نظرية الصراع بين الحصارات.. حرب الخليج صراع بين الحضارات ومصالح الدولة لها الغلبة على المناخ الديني

يعرّف (هنتنجتون) حرب الخليج بأنها حرب بين الحضارات، وفى الواقع لم يظهر أى صراع آخر بمثل هذا الوضوح، كيف أن مصالح الدولة لها الغلبة على المناخ الديني.
فصدّام لم يبرر هجومه على الكويت بأسباب دينية، فهو لم يلجأ إلى مثل هذا التبرير إلا حينما أرغم على الانسحاب فى مواجهة التحالف الذى تألف من المملكة العربية السعودية وتركيا ومصر وسوريا، فضلاً عن القوات الأمريكية والفرنسية والبريطانية.
بل إن الأسرة المالكة السعودية نجحت فى تحريك المراجع الإسلامية التى أصدرت فتوى مفادها أن دفاع الجنود الأمريكيين غير المسلمين عن مكة لا يتعارض مع تعاليم القرآن.
أما إيران فلا زالت تتحين الفرص، وعلى الرغم من نبرة العداء لأمريكا، فليس هناك ما تأخذه على (الشيطان الأكبر) إذا كان ما يفعله فى صالح أنصار آية الله.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016