التيار الإحيائي في ظاهرة الشعر الحديث.. العودة إلى التراث الشعري العربي للخروج من الأزمة الشعرية



التيار الإحيائي في ظاهرة الشعر الحديث:

كانت العودة إلى التراث الشعري العربي في مراحل إشراقه، أهم مرتكز يقوم عليه التيار الإحيائي قصد تجاوز ركود عصر الانحطاط ومخلفات كساد شعره والخروج من الأزمة الشعرية التي عاشها شعراء عصر النهضة.

محمود سامي البارودي:

ويعتبر محمود سامي البارودي أهم زعماء هذا التيار.
إذ نظم شعره متوسلا بالبيان الشعري القديم، مما جعل هذا التيار حركة تقليدية محافظة جراء مجاراتها طرائق التعبير عند الشعراء القدامى، ووضعف اطلاع أصحابه على الآداب الأجنبية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق