سمات التغيير الذي أحدثته التربية الإسلامية.. اسلوب صناعه الفرد وبناء المجتمع على أساس من وحده العقيدة وقوه الفضيلة



سمات التغيير الذي أحدثته التربية الإسلامية:
1- تغيير شامل.
2- تغيير جذري حيث قلب القيم السلبية الى إيجابية.
3- السرعة في التغيير.

وتعرف التربية الإسلامية بأنها "أسلوب صناعة الفرد وبناء المجتمع على أساس من وحده العقيدة وقوة الفضيلة" ولا تختلف عن التربية المعاصرة.

إلا أن ثمة اختلافا جوهريا بين التربية المعاصرة، حيث أنها تعتمد على الخبرات الإنسانية، أما العقيدة الإسلامية فمصدرها رباني.

 وهذا إيجاز للتربية الإسلامية نحو الإنسان والحياة والكون:

1- الإنسان:
مخلوق مكرم خلق من اجل عباده الله وهو يتحمل كامل مسوؤلية اعماله.

2- الكون:
مخلوق لله خاضع لله وحده وهو مسخر للانسان وخدمته.

3- الحياة:
هي دار اختبار يعيش فيها الانسان حياه مؤقتة.