طريقة بدء العمل في وحدة المعالجة النهائية للنفايات الطبية الخطرة.. الأبخرة المتصاعدة وفي درجات الحرارة العالية تستخدم لأغراض الحصول على الطاقة



يبدأ العمل في هذه الوحدة خطوة خطوة حيث تبدا الخطوة الاولى في نقطة التجميع المركزي بعد ان تتم عمليات التصنيف لتلك  النفايات  حسب خواصها الكيمياوية والفيزياوية و لكل نوع على انفراد في تلك المخازن وكما يأتي:

- ترفع هذه النفايات الخطرة من المخازن بواسطة يد آلي وتنقل الى داخل الفرن الدوار وبدرجات حرارية مرتفعة ما بين(1000 - 1200) درجة مئوية.

تحدث للنفايات الخطرة عمليات الاكسدة (الحرق) للمواد العضوية واختزالها الى مواد لاعضوية وماء ومركبات  طياره اخرى.

كما يتصاعد منها الغازات والابخرة الى اعلى الغرفة و التي تقع الى اليمين وباتجاه عمودي من الفرن الدوار وذلك حسب تصميم وحدة المعالجة، اما النفايات الاخرى تنصهر وتذوب وتسقط مباشرة الى الماء البارد الموجود في حوض اسفل الفرن.

وتتصلب هذه النفايات مشابهة مادة الاسفلت الاسود وترفع من الماء بواسطة حزام معدني آلي  ومن ثم تسقط في حاويات معدنية موجودة في خارج وحدة المعالجة النهائية وبعد الامتلاء بالنفايات المعالجة حراريا تنقل الى المدافن الخاصة لغرض دفنها.

- اما الأبخرة المتصاعدة وفي درجات الحرارة العالية تستخدم لأغراض الحصول على الطاقة والتي يستفاد منها في التدفئة والانارة وتشغيل المعدات والاجهزة والمكائن في هذه الوحدات المعالجة.

- اما الغازات والمواد العالقة معها حيث تمرر بعدة مراحل لغرض غسلها وتنقيتها من الشوائب والمواد العالقة.

- اما الغازات المنبعثة بعد مراحل عمليات الغسل والتنظيف تخرج عبر المدخنة والتي تصل ارتفاعها (99) مترا. الى طبقات الجو العلوي.

- اما الغازات المنبعثة الى الجو تكون مقيدة بقوانين بيئية أوربية وبقانون المانيا الاتحادية رقم (17) المتعلقة بالانبعاثات العازية ونسبها المأوية المحددة.

- اما الماء المستعمل في عمليات الغسل للغازات المنبعثة والمواد العالقة والشوائب والتي اصبحت غير صالحة للاستعمال  تنقل مباشرة بعد العمليات الى وحدة محطات تصفية المياه لغرض معالجتها من حيث التنقية والتصفية ومن ثم الاستفادة منها لاغراض اخرى غير الشرب.