أنواع الكفايات.. الذاتية، الاجتماعية، الاقتصادية، التواصلية، الثقافية، الاستراتيجية، التكنولوجية



صنفت الكفايات وفق مناهج أصحابها، فكان هناك الكفايات الذاتية المرتبطة بتنمية الذات، بغية تنمية شخصية المتعلم، والكفايات الاجتماعية القابلة للاستثمار في التحول الاجتماعي؛ لتلبية حاجات التنمية الاجتمـاعية للبلاد والكفايات الاقتصادية القابلة للتصريف في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بشكل يسهم في اندماج المتعلم في القطاعات الإنتاجية خدمة للتنمية.

ومما لا شك فيه أن هذه التصانيف قد فتحت المجال لعدد من التساؤلات حول كيفية تقويم كل صنف من هذه الأصناف التي يقترحونها على المدرّسين.

وهل هناك منهجية محددة لتقويم مكتسبات التلاميذ والإقرار بأنها تنتمي لهذا الصنف أو ذاك؟

كما صنفت الكفايات حسب حاجة المتعلم إلى كفايات أساسية: وهي مجموعة من الأهداف الإجرائية المندمجة في وضعية تعليمية محددة، وهذه الأهداف ليست مجرد أهداف إجرائية بل هي عبارة عن أنشطة محددة بشكل كبير تقوم على مضامين دراسية، وتنجز بوساطة قدرة ذهنية أو حس حركية.

وهناك أنواع أخرى من الكفايات التي هي انعكاس لقيم المجتمع وغاياته، ومنها الكفايات التواصلية والثقافية والاستراتيجية والتكنولوجية.