خصائص وشروط التعلم من أجل التمكن.. تمكين جميع المتعلمين من إتقان المهارات والمعارف المطلوبة



التعلم من أجل التمكن:

يُعدّ التعلم من أجل التمكن مبدأً أساسيًا في التعليم الحديث، حيث يهدف إلى تمكين جميع المتعلمين من إتقان المهارات والمعارف المطلوبة.

نموذج بلوم (التعلم الإتقاني):

يُعدّ نموذج بلوم (التعلم الإتقاني) من أشهر النماذج التعليمية المهتمة بالتمهير. يتكون هذا النموذج من الخطوات التالية:
  • تأكيد المعرفة القبلية: يتم تقييم المعرفة التي يمتلكها المتعلم قبل البدء في عملية التعلم.
  • التقويم القبلي: يتم تحديد أهداف التعلم بشكل واضح ومحدد.
  • التدريس والتقويم البنائي: يتم استخدام أساليب تدريس متنوعة تتناسب مع احتياجات المتعلمين ويتم تقييم تقدمهم بشكل مستمر.
  • التدريب المكثف: يتم تقديم فرص للمتعلمين لممارسة المهارات واكتساب الخبرات.
  • التقويم البعدي: يتم تقييم مستوى إتقان المتعلمين للأهداف بعد انتهاء عملية التعلم.
  • البرنامج العلاجي: يتم تقديم برامج علاجية للمتعلمين الذين لم يتمكنوا من تحقيق أهداف التعلم.

خصائص التعلم من أجل التمكن:

يتميز التعلم حتى التمكن بعدة خصائص أساسية:
  • الأهداف المحددة مسبقًا: يتم تحديد أهداف التعلم بشكل واضح قبل بدء العملية التعليمية.
  • التنظيم الجيد للمحتوى: يتم تنظيم محتوى الوحدة التعليمية بشكل جيد لضمان سهولة فهمه من قبل الطلاب.
  • التقويم المستمر: يتم تقييم تعلم الطلاب بشكل مستمر للتأكد من تحقيقهم للأهداف المطلوبة.
  • البرامج العلاجية: يتم توفير برامج علاجية للطلاب الذين يواجهون صعوبات في التعلم.

أهمية التعلم للتمكن:

يُعدّ التعلم للتمكن من المفاهيم الحديثة في مجال التربية، وله العديد من الفوائد:
  • ضمان إتقان جميع الطلاب للمهارات والمعارف المطلوبة.
  • تحسين دافعية الطلاب للتعلم.
  • تقليل الفروق الفردية بين الطلاب.
  • زيادة شعور الطلاب بالثقة بالنفس.

شروط نجاح التعلم للتمكن:

لضمان نجاح التعلم للتمكن، يجب توفر بعض الشروط:
  • وجود معلمين مؤهلين ومدربين على تطبيق هذا النموذج.
  • توفر المواد التعليمية المناسبة.
  • وجود بيئة تعليمية داعمة.
  • توفير الوقت الكافي للتعلم.

خاتمة:

  • يُعدّ التعلم من أجل التمكن نهجًا فعالًا لتحسين التعليم وضمان إتقان جميع الطلاب للمهارات والمعارف المطلوبة.
  • يجب على جميع المعلمين والمدارس السعي لتطبيق هذا النهج في العملية التعليمية.