مخرج مجزوءة التخطيط الديداكتيكي والبيداغوجي لبناء التعلمات في النشاط العلمي - ديداكتيك العلوم



مخرج مجزوءة التخطيط الديداكتيكي والبيداغوجي لبناء التعلمات في النشاط العلمي:

من وظائفه، الوقوف على مدى بلوغ الأهداف المحددة للمجزوءة وتوجيه المتكون نحو أنشطة الدعم والاستدراك عند الضرورة، وذلك باعتماد ما يصطلح عليه عادة بالاختبار البٍَِعْدي post test أو التقويم الإجمالي. "دفتر الضوابط البيداغوجية".

التقويم الإجمالي للمجزوءة:

يعد الأستاذ المكون محطة الإدماج  التي يراها مناسبة لتقويم كفاية  التخطيط و تكون أنشطة الإدماج فردية بالمركز أو من خلال وضعيات عملية مهنية خلال التداريب بالمدرسة التطبيقية.
كما يمكنه استثمار وضعيات التقويم القبلي لقياس أثر التكوين في تخطيط التعلملت على تنمية وتطوير كفاية التخطيط في النشاط العلمي.
المدة الزمنية المخصصة للإنتاج : 60 دقيقة.

الهدف:

التأكد من  تمكن  الطالب الأستاذ من التخطيط البيداغوجي والديداكتيكي  لبناء التعمات في النشاط العلمي بمختلف مستويات المدرسة الابتدائية وفق المقاربة بالكفايات.
وضعية التكوين أو الوصف العام للنشاط:

السياق:

يريد الأستاذ المكون التأكد من  تمكن  الطالب الأستاذ من التخطيط البيداغوجي والديداكتيكي  لبناء التعمات في النشاط العلمي بمختلف مستويات المدرسة الابتدائية وفق المقاربة بالكفايات، من خلال  الاشتغال على حل وضعيات مركبة دالة (تعكس درجات اكتساب الطالب الأستاذ للكفاية المستهدفة). (العمل فردي).

التعليمة:

- قم بتخطيط بيداغوجي وديداكتيكي  لبناء التعمات في النشاط العلمي بمختلف مستويات المدرسة الابتدائية.
- إدماج المكتسبات والتعلمات في مختلف الوضعيات

المنتوج المنتظر:

تخطيط بيداغوجي وديداكتيكي  لبناء التعمات في النشاط العلمي بمختلف مستويات المدرسة الابتدائية وفق المقاربة بالكفايات.
ويختلف هذا التخطيط باختلاف الوضعية المقترحة في التقويم (أنظر الأمثلة أسفله).

المعينات الديداكتيكية:

الكتاب المدرسي والتخطيط السنوي أو المرحلي المنجز خلال أنشطة هذه المجزوءة، أشرطة لحصص تعلمية بأقسام أحادية أو مشتركة.

دور المكون:

- تقديم الوضعية
- توجيههم نحو المنتوج المنتظر: تخطيط الحصة التعلمية.
- ....

دور المتكون:

- تخطيط الحصة المطلوبة  بدون تعثر.
- إدماج المكتسبات والتعلمات في مختلف الوضعيات.

ملحوظة:

يمكن استثمار إحدى الوضعيات المقترحة أسفله، كما يمكن للأستاذ المكون استثمار وضعيات أخرى أكثر دلالة:

أمثلة:

3-1-1 مثال لوضعيات إدماج (داخل المركز):

تخطيط حصة من درس:

- الهدف:

التأكد من  تمكن  الطالب الأستاذ من تخطيط جيد لحصة تعلمية لدرس أو مقطع حصة لدرس لمستوى معين من مستويات المدرسة الابتدائية (بالقسم الأحادي  أو القسم المشترك العادي وغير العادي) بدون تعثر.

- وضعية التكوين أو الوصف العام للنشاط:

السياق:

يريد الأستاذ المكون تخطيط حصة تعلمية لدرس أو مقطع حصة لدرس (سواء تعلق الأمر بعلوم الحياة والأرض أو الفيزياء والكيمياء) لمستوى معين من مستويات المدرسة الابتدائية (القسم الأحادي أو القسم المشترك). (العمل كتابى و فردي).

التعليمة:

- قم بتخطيط كتابى وفردي لحصة تعلمية لدرس أو مقطع حصة لدرس لمستوى معين من مستويات المدرسة الابتدائية (المستوى المحدد). 
- قم بإدماج المكتسبات والتعلمات في تخطيطك.

- المنتوج المنتظر:

نموذج تخطيط حصة لدرس أو مقطع حصة لدرس لقسم معين من أقسام المدرسة الابتدائية (للقسم الأحادي أو القسم المشترك العادي وغير العادي) في علوم الحياة والأرض أو الفيزياء والكيمياء.

تخطيط حصة في موضوع: التكاثر.
الحصة: أميز البذور عن غيرها في المستوى الثالث من المدرسة الابتدائية.

التاريخ: (الهجري و الميلادي)                          
المادة: النشاط العلمي
المؤسسة:.................
 الموضوع: التكاثر
المستوى: الثالث
الحصة: الأولى: أميز البذور عن غيرها
عدد التلاميذ:...........
رقم الجذاذة:...........
المدة الزمنية :45 دقيقة .    
الأهداف: التمييز بين البذور وغيرها.

الوسائل الديداكتيكية:

أنواع من  البذور (فول- عدس - حمص....)، أجسام من غير البذور (شعرية – حصى - عقيق .....،علب صغيرة للزرع، قطن، ماء،  كراسة المتعلم، التكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصال.......        

تدبير الأنشطة:

وضعية الانطلاق:

 يحث الأستاذ المتعلمين على الانطلاق من وضعية معيشة (= وضعية – مشكلة) ومن هنا يقترح عليهم ملاحظة وثيقة تبين بستانيا أو مزارعا يزرع بذورا في بستانه أو حقله (أو القيام  بملاحظة مباشرة لمزارع في حقله) ثم يدفعهم للتساؤل عن كيفية التمييز بين البذور وغيرها (كيف نميز البذور عن غيرها؟). 

البحث عن حل الإشكال:

 يفسح الأستاذ المجال للمتعلمين  للإدلاء باقتراحاتهم (تصوراتهم) لحل الإشكال المطروح في إطار عمل بالمجموعات  كما يسندرجهم لإدماجها في مختلف الوضعيات الخاصة ببناء تعلماتهم الجديدة.
ثم من خلال عرض المنتوج المنتظر منهم وبعد الحوار البناء يستدرجهم للتوصل إلى استعمال  خليط (من بذور وغير البذور) ثم محاولة تصنيف مكوناته إلى بذور و غير البذور، مستعملا في ذلك جدولا.

بعد تقديم إنتاجات كل مجموعة و مقارنتها و مناقشتها  من قبل المجموعات يدرك المتعلمون صعوبة التمييز بين البذور وغير ها.
وبناء عليه، يستدرجهم الأستاذ إلىاستثمار وإدماج مكتسباتهم في مختلف الوضعيات، وذلك من خلال اقتراح تجربة أخرى للتأكد من تمييز البذور عن غيرها.

وبذلك يفسح لهم المجال لاقتراح تجربة زرع الخليط، ويساعدهم في تحديد شروط الزرع و الوسائل اللازمة، كما يدفعهم لإدراك  أهمية عامل الزمن في ملاحظة النتائج.
وهنا، و من الأفضل، أن  يدعوهم لملاحظة نتائج نفس التجربة التي تم إنجازها في موعد سابق لإنجاز الحصة التعلمي، و إذا تعذر ذلك، فيدعوهم إلى ملاحظة النتائج المقدمة في كراستهم، في انتظار ملاحظة نتائج تجربتهم فيما بعد .

بعد ذلك يدعو الأستاذ المتعلمين إلى تسجيل ملاحظاتهم حول نتائج التجربة (بالنسبة لكل مجموعة) ثم ينظم النقاش أو الحوار بين المجموعات، ثم يساعدهم على صياغة استنتاج موحد يبرهن به المتعلمون على حل الإشكال.

أستخلص:

 يساعد المدرس التلاميذ على صياغة خلاصة (منتوج موحد يعبر عن حل الإشكال): نميز البذور عن غيرها  بقدرتها على الإنبات لإعطاء نباتات جديدة.

أستثمر:

استثمارأنشطة في كراسة التلميذ لتوظيف تعلماته في وضعيلت جديدة  مثل ملء الفراغات، أو مطالبته باقتراحات أخرى إن وجدت.
بعد جمع الإنتاجات ينظم الأستاذ المكون مناقشة حول الوضعية المقترحة  للتقاسم والضبط والمعالجة.