من فوائد الأخوة وثمراتها.. حياة السعادة المنبعثة من تذوق حلاوة الإيمان



من فوائد الأخوة وثمراتها:

الأخوة في الله نعمة يهبها الله للجماعة المسلمة ويهبها لمن يحبهم من عباده ويترتب عليها فوائد وثمرات يجتنيها من يحب في الله ويبغض في الله وهي:

1- أنه يتذوق حلاوة الإيمان فيحيا حياة السعداء.
2- أنه يحيطه الله برحمته ويقيه شدائد يوم القيامة.
3- أنه ينال الأمن والسرور ويعد في صفوف السبعة الذين يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله.
4- تكون شجرة إيمانه مورقة مزهرة مباركة.

5- أنه يستشعر زيادة محبة الله ورسوله ويجد حلاوتها في قلبه.
6- المحبة في الله علامة القبول وعنوان التوفيق.
7- أن زيادة درجات الجنة تنال في صدق الإخاء في الله.

8- أن المتحابين في الله قلوبهم مطمئنة آمنة من الأهوال تتلألأ وجوههم نورًا وسرورًا يوم القيامة.
9- أنها عروة الإيمان الوثقى من تمسك بها نجا.

10- أنها من بشائر الأعمال الصالحة الموصلة إلى قبول الله تعالى الدالة على الهداية والنجاح.
11- أن المتحابين في الله مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين يوم القيامة.

12- أن الأخوة في الله سلوك حسن وصحبة نافعة وسيرة طيبة ونية صالحة وعيشة سعيدة.
13- أن الداعي إلى المحبة والأخوة له نصيب في الخير وسهم في الأجر.

14- أن الحب في الله يدل على كمال الدين وصفاء السريرة والعمل المتقن وخوف الله ورعاية حقه واحترام كتابه وحب نبيه (ص).
15- الأخوة تعين على طاعة الله تعالى.

16- الأخوة تكافل اجتماعي إنساني.
17- الأخوة أنس ومحبة وتكاثف وإحساس بحاجة الأخ والسعي لقضائها.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.