عناصر القصة في المقامات.. هناك مقامات ليست مجرد قصة عادية، بل هي في مراتب القصص الرفيعة



عناصر القصة في المقامات:

لجأ "الدكتور مصطفى الشكعة" إلى إحصاء عناصر القصة في المقامات، حيث يرى أن هناك مقامات ليست مجرد قصة عادية، بل هي في مراتب القصص الرفيعة.

عناصر القصة الناجحة في المقامة الموصلية:

وأوضح في الوقت نفسه أن "المقامة الموصلية" وردت في نهايتها كل عناصر القصة الناجحة، ولكن "بديع الزمان الهمذاني" يأبى أن تنتهي المقامة بهذه الصورة -أعني بعد فشل "أبي الفتح الإسكندري" من إحياء الميت، وقام القوم بضربه بعد ما تبيّن لهم كذبه-، وأدخله في مغامرة أخرى، حيث زعم أنه سيوقف السيل عن أهل قرية إذا قاموا بتزويجه.

تكامل البناء الفني في المقامة الأسدية:

أما "المقامة الأسدية" التي ورد فيها حادثان، أوّلهما اعتراض الأسد طريق الراوي ورفقائه، ثم تغلّبهم عليه، والثاني اعتراض قاطع الطريق طريقهم، والقضاء عليه أيضًا فإن "الدكتور مصطفى الشكعة" يراها قصة كاملة (متكاملة البناء الفني بالفعل، فهي تضم جميع عناصر القصة الناجحة، فهي مغامرة بل مغامرتان، ومغامرة واحدة كافية لموضوع قصة، وهي سريعة الحركة مليئة بالمفاجآت التي تبعث على الدهشة، وفيها أكثر من عقدة قد وفق "بديع الزمان" في حلها بمنتهى المهارة واليسر).