اجتراح النقد في مقامات الهمذاني الشِّعرية والعراقية والقريضية والجاحظية.. التحول ناقد أدبي يوزع أحكامه ويطلق سهامه على الشعراء والكتاب على حد سواء



اجتراح النقد في مقامات الهمذاني الشِّعرية والعراقية والقريضية والجاحظية:

في أربع مقامات هي: "الشِّعرية" و"العراقية" و"القريضية" و"الجاحظية" يتحول "الهمذاني" إلى ناقد أدبي يوزع أحكامه ويطلق سهامه على الشعراء والكتّاب على حد سواء.

أحكام متسرعة وغير قابلة للنقاش:

وقد أثبت في ذلك أنه صاحب ذائقة رفيعة، فقد أطلق أحكاماًُ بدت نهائية غير قابلة للنقاش على "امرئ القيس"، و"الفرزدق"، و"الأخطل"، وغيرهم، وكذلك كان يسأل أسئلة مفاجئة يجيب عنها إجابات ذكية ولمّاحة أيضاً.

وفي المقامة الجاحظية، نرى "الهمذاني" ينتقد الجاحظ لخلو نثره من السجع ولعدم قوله الشعر، وهو نقد متسرع وفيه تجنٍّ.