عناصر الأدب العربي القديم.. الشاعر. العرف الأدبي قاعدة وجدت باتفاق ضمني بين الكاتب والجمهور. الأسلوب. جمهور الشعر



تعريف الأدب العربي القديم:

الأدب العربي القديم يشير إلى الأعمال الأدبية التي أنتجتها الثقافة العربية قبل العصور الحديثة. يعود تاريخ الأدب العربي القديم إلى القرون الأولى للعصور الإسلامية، ويمتد عبر فترات زمنية متعددة حتى القرن السابع عشر الميلادي.

تتميز الأدب العربي القديم بتنوعه وغناه، وتعدّ نبوغًا للعقول العربية التي نشأت في بيئة ثقافية غنية ومتنوعة. قدم العرب في تلك الفترة العديد من الأعمال الأدبية الرائعة في مجالات مختلفة مثل الشعر والنثر والفلسفة والتاريخ والجغرافيا.

عناصر الأدب العربي القديم:

1- الشاعر:

  • يُعدّ الشاعر العنصر الأساسي في الأدب العربي القديم، حيث كان يُطلق عليه اسم "الحكيم" أو "العارف" نظرًا لمكانته المرموقة في المجتمع.
  • كان للشاعر ديوان خاص به يضم قصائده، وتُعدّ هذه الدواوين من أهم مصادر الأدب العربي القديم.
  • تنوعت مواضيع شعر الشعراء العرب القدامى، وشملت الغزل والفخر والرثاء والمديح والهجاء والحماسة والنسيب والوصف وغيرها.
  • تميز بعض الشعراء بأسلوبهم الخاص، مما جعلهم يُصبحون روادًا في مختلف الأغراض الشعرية.

2- العرف الأدبي:

  • هو مجموعة من القواعد والتقاليد التي اتفق عليها الشعراء والكتاب العرب في عصر ما، ونُقلت عبر الأجيال.
  • حدد العرف الأدبي مواضيع الشعر وأشكاله وبنيته، ووضع قواعد النقد والتقييم.
  • ساعد العرف الأدبي على توحيد الاتجاهات الشعرية في عصر ما، وخلق مدرسة شعرية متميزة.
من أهم أعراف الشعر العربي القديم:
  • التقسيم الثلاثي للقصيدة: حيث تنقسم القصيدة إلى مقدمة وتصديق وخاتمة.
  • التزام قافية واحدة في القصيدة.
  • التقيد ببحر شعري واحد في القصيدة.
  • استخدام الألفاظ والمعاني الفصيحة.

3- جمهور الشعر:

كان جمهور الشعر العربي القديم متنوعًا، وشمل:
  • الرواة: وهم من حفظوا الشعر ونقلوه عن أسلافهم.
  • النقاد: وهم من قاموا بدراسة الشعر وتقييمه.
  • العلماء: وهم من اهتموا باللغة العربية وبلاغتها.
  • الأمراء والملوك: وكانوا يرعون الشعراء ويمنحونهم الجوائز.
  • العامة: وكانوا يستمتعون بسماع الشعر وحفظه.

4- الأسلوب:

  • هو الطريقة التي يُعبّر بها الشاعر عن أفكاره ومشاعره.
  • تميز أسلوب الشعر العربي القديم بالجزالة والفصاحة والقوة.
  • استخدم الشعراء العرب القدامى مختلف الأساليب البلاغية، مثل التشبيه والاستعارة والكناية والمجاز.
  • تنوعت أساليب الشعر العربي القديم حسب الغرض الشعري، فكان أسلوب الغزل رقيقًا وعاطفيًا، بينما كان أسلوب الفخر قويًا ومهيبًا.

5- العلاقة بين عناصر الأدب العربي القديم:

  • ترتبط عناصر الأدب العربي القديم ببعضها البعض ارتباطًا وثيقًا.
  • فالشاعر هو الذي ينتج العمل الأدبي، ويخضع للعرف الأدبي السائد في عصره.
  • ويُكتب العمل الأدبي بلغة معينة وأسلوب محدد، ويُوجه إلى جمهور محدد.
  • وتتفاعل هذه العناصر مع بعضها البعض لإنتاج عمل أدبي متكامل.

خاتمة:

  • تُعدّ عناصر الأدب العربي القديم من أهم العوامل التي ساهمت في إثراء هذا الأدب وتنوعه.
  • فقد شكّل الشاعر والعرف الأدبي والجمهور والأسلوب عناصر أساسية في بناء القصيدة العربية، وساهمت في خلق تراث أدبي فريد من نوعه.