التربية الإسلامية تربية تكاملية شاملة.. الاهتمام بالجسم ونظافته والعناية به وأمر العقل بالنظر في ملكوت الله الواسع للتفكر والتدبر



التربية الإسلامية تربية تكاملية شاملة:
فهي لا تقتصر على جانب واحد من شخصية الإنسان، وتخاطب حواسه جميعا، قال تعالى: {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} (36) سورة الإسراء.

 فالتربية الإسلامية تدعو إلى الاهتمام بالجسم ونظافته والعناية به، وتأمر العقل بالنظر في ملكوت الله الواسع، للتفكر والتدبر والنظر لأن استخدام العقل يؤدي إلى تنميته، قال تعالى :{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ} (190) سورة آل عمران.

وتهتم بالروح والنفس فوجهتها للعبادة التي تهذب النفس وتسمو بالروح قال تعالى:{وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)} [الشمس:7 - 10].