مفهوم الوضعيات التعليمية التعلمية.. سياق معقد يصممه المعلم لتَحفيزِ التعلم لدى المتعلمين



مفهوم الوضعيات التعليمية التعلمية:

الوضعية التعليمية التعلمية: هي سياقٌ مُعقدٌ يُصمّمُهُ المُعلّمُ لِتَحفيزِ التعلّمِ لدى المتعلّمينَ. تتضمّنُ هذهِ الوضعيةُ مجموعةً من العناصرِ المُتفاعلةِ، مثل:
  • المُعلّم: دورهُ تنظيمُ الأنشطةِ وتوجيهُ المتعلّمينَ وتقديمُ الدعمِ لهم.
  • المُتعلّم: دورهُ التفاعلُ معَ الأنشطةِ وتقديمُ المُساهماتِ والمشاركةِ الفعّالةِ.
  • المحتوى: المعلوماتُ والمهاراتُ التي يجبُ على المتعلّمِ اكتسابُها.
  • الوسائلُ والأدواتُ: الموادُ والمواردُ التي تُساعدُ المتعلّمَ على التعلّمِ.
  • البيئةُ: المكانُ الذي يتمُّ فيهِ التعلّمُ.

خصائصُ الوضعياتِ التعليميةِ التعلميةِ:

  • تُركّزُ على المتعلّمِ: تُراعي احتياجاتِهِ وقدراتهِ واهتماماتهِ.
  • تُشجّعُ على التعلّمِ النشطِ: تُتيحُ للمتعلّمِ التفاعلَ معَ المحتوىِ وبناءَ معرفتهِ بشكلٍ ذاتيّ.
  • تُعزّزُ التعاونَ والتواصلَ: تُتيحُ للمتعلّمينَ العملَ معًا وتبادلَ الأفكارِ والخبراتِ.
  • تُربطُ التعلّمَ بالحياةِ الواقعيةِ: تُتيحُ للمتعلّمينَ تطبيقَ ما تعلّموهُ في مواقفَ واقعيةٍ.

أهميةُ الوضعياتِ التعليميةِ التعلميةِ:

  • تُساعدُ على تحسينِ دافعيةِ التعلّمِ لدى المتعلّمينَ.
  • تُعزّزُ فهمَ المتعلّمينَ للمحتوىِ وتطبيقهِ.
  • تُساعدُ على تطويرِ مهاراتِ التفكيرِ النقديّ وحلّ المشكلاتِ لدى المتعلّمينَ.
  • تُعزّزُ مهاراتِ التواصلِ والتعاونِ لدى المتعلّمينَ.

تصميمُ الوضعياتِ التعليميةِ التعلميةِ:

  • تحديدُ الأهدافِ: تحديدُ ما يجبُ على المتعلّمِ تعلّمُهُ من خلالِ هذهِ الوضعيةِ.
  • اختيارُ المحتوىِ: اختيارُ المعلوماتِ والمهاراتِ التي تُساعدُ على تحقيقِ الأهدافِ.
  • تصميمُ الأنشطةِ: تصميمُ الأنشطةِ التي تُتيحُ للمتعلّمِ التفاعلَ معَ المحتوىِ وبناءَ معرفتهِ بشكلٍ ذاتيّ.
  • توفيرُ الوسائلِ والأدواتِ: توفيرُ الموادِ والمواردِ التي تُساعدُ المتعلّمَ على التعلّمِ.
  • تقييمُ التعلم: تقييمُ مدى تحقيقِ المتعلّمينَ للأهدافِ.

أمثلةٌ على الوضعياتِ التعليميةِ التعلميةِ:

  • حلّ مشكلةٍ: يُقدّمُ المُعلّمُ للمتعلّمينَ مشكلةً حقيقيةً لحلّها.
  • إنجازُ مشروعٍ: يُكلّفُ المُعلّمُ المتعلّمينَ بإنجازِ مشروعٍ يُساعدُهم على تطبيقِ ما تعلّموهُ.
  • المشاركةُ في نقاشٍ: يُنظّمُ المُعلّمُ نقاشًا حولَ موضوعٍ مُعيّنٍ.
  • إجراءُ تجربةٍ علميةٍ: يُوجّهُ المُعلّمُ المتعلّمينَ لإجراءِ تجربةٍ علميةٍ.

الخلاصة:

الوضعيةُ التعليميةُ التعلميةُ هي أداةٌ فعّالةٌ لِتحسينِ التعلّمِ لدى المتعلّمينَ.  تُساعدُ هذهِ الوضعيةُ على تحفيزِ دافعيةِ التعلّمِ وربطِ التعلّمِ بالحياةِ الواقعيةِ وتطويرِ مهاراتِ التفكيرِ النقديّ وحلّ المشكلاتِ لدى المتعلّمينَ.