86% من الفقراء و7% من الأغنياء غير راضين عن أوضاعهم الاقتصادية



كشف أحدث تقرير لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، تحت عنوان "أوضاع الفقراء في مصر"، أن متوسط الاستهلاك السنوي للأسرة المصرية بلغ 3.17 ألف جنيه، في عام 2008 /2009، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن نحو نصف الفقراء (47.5%) يعملون في الزراعة، مطالبا بإصلاح القطاع الزراعي، كأحد أهم أساليب مكافحة الفقر.

وأظهر التقرير أن معظم الفقراء - حوالي 86% - غير راضين عن أوضاعهم الاقتصادية مقارنة بنحو 7% من الطبقة الغنية، مشيرا إلى أن الفقر يؤثر على المشاركة السياسية للأفراد، حيث بلغت نسبة الأفراد في الطبقة الفقيرة المهتمين بالسياسة نحو 26% فقط.

وقال التقرير "إن هناك علاقة واضحة بين الفقر ومستويات الإنجاب، فالسيدات في الفئة العمرية 40-49 سنة في الطبقة الفقيرة ينجبن فى المتوسط نحو 5 مواليد لكل سيدة، مقارنة بحوالي 3 مواليد لكل سيدة في الطبقة الغنية، كما تتزوج الفتيات في الأسرة الفقيرة مبكرا 5سنوات عن الفتيات في الأسرة الغنية.

وعن الحالة التعليمية للأفراد الفقراء، أشار التقرير إلى أن نحو 50% من الذكور في الطبقة الفقيرة أتموا التعليم الثانوي، مقارنة بنحو 91% من الذكور في الطبقة الغنية (أي تصل النسبة إلى الضعف تقريبا).

كما أوضح التقرير أن 91 % من الإناث في الطبقة الغنية أتممن التعليم الثانوي، مقارنة بحوالي 26% في الطبقة الفقيرة (أي تصل النسبة إلى أكثر من ثلاثة أضعاف).


0 تعليقات:

إرسال تعليق