دليلك لفهم وضعيات الموظفين في الإدارة العمومية: بين العمل والإلحاق والتوقف ورهن الإشارة



وضعية الموظفين في الإدارة العمومية:

مقدمة:

تخضع وضعية الموظفين في الإدارة العمومية لمجموعة من الأحكام القانونية التي تحدد مختلف الحالات التي يمكن أن يتواجد فيها الموظف، وتشمل هذه الأحكام بشكل أساسي أربع وضعيات رئيسية:

1. وضعية القيام بالوظيفة:

  • هي الوضعية الأساسية للموظف، حيث يكون حاضرا في مقر عمله وممارسا لمهام وظيفته بشكل منتظم.
  • تشمل هذه الوضعية فترة التكوين و فترة التجربة و فترة التكليف.
  • يتمتع الموظف في هذه الوضعية بجميع حقوقه وواجباته المقررة قانونا.

2. وضعية الإلحاق:

  • هي حالة تواجد الموظف خارج سلكه الأصلي مع بقاء تابعيته له.
  • قد تحدث هذه الوضعية بطلب من الموظف أو بقرار إداري.
  • يحافظ الموظف في وضعية الإلحاق على جميع حقوقه في الترقية و التقاعد و التمتع بالحماية الاجتماعية.

3. وضعية التوقف المؤقت عن العمل:

هي حالة انقطاع الموظف عن العمل بشكل مؤقت مع قطع راتبه. وتحدث هذه الوضعية في حالات محددة، مثل:
  • الإجازة المرضية.
  • الإجازة بدون أجر.
  • العقوبات التأديبية.
لا يفقد الموظف في وضعية التوقف المؤقت عن العمل صفة موظف.

4. وضعية رهن الإشارة:

هي حالة وضع الموظف تحت تصرف الإدارة دون تكليفه بمهام محددة. وتحدث هذه الوضعية في حالات محددة، مثل:
  • عودة الموظف من الإجازة الاستثنائية.
  • إعادة تأهيل الموظف.
  • انتظار الموظف لشغل منصب شاغر.
يتقاضى الموظف في وضعية رهن الإشارة راتبا جزئيا.

ملاحظة هامة:

تختلف تفاصيل هذه الأحكام و شروطها و آثارها حسب القوانين و الأنظمة المعمول بها في كل دولة.  لذلك، من المهم الرجوع إلى القوانين و الأنظمة المعمول بها في بلدك للحصول على معلومات دقيقة و محدثة.


0 تعليقات:

إرسال تعليق