الصوت المتجاوز لنطاق سمع الإنسان Sound that exceeds the range of human hearing



الصوت المتجاوز لنطاق سمع الإنسان:

يُعرف الصوت المتجاوز لنطاق سمع الإنسان بالصوت فوق الصوتي أو الصوت تحت الصوتي، ويُحدد نطاق سمع الإنسان بترددات بين 20 هرتز و20 كيلو هرتز.

الصوت فوق الصوتي:

الصوت فوق الصوتي هو صوت ذو تردد أعلى من 20 كيلو هرتز، ولا يمكن للإنسان سماعه. ويستخدم الصوت فوق الصوتي في العديد من التطبيقات، منها:

- الطب:

تستخدم الموجات فوق الصوتية في الطب لتصوير الجسم، وإجراء العمليات الجراحية.

- الصناعة:

تستخدم الموجات فوق الصوتية في الصناعة لتنظيف الأسطح، وقياس المسافات.

- الدفاع:

تستخدم الموجات فوق الصوتية في الدفاع لكشف الأهداف، وتوجيه الصواريخ.

الصوت تحت الصوتي:

الصوت تحت الصوتي هو صوت ذو تردد أقل من 20 هرتز، ولا يمكن للإنسان سماعه. ويستخدم الصوت تحت الصوتي في العديد من التطبيقات، منها:

- النقل:

تستخدم الموجات تحت الصوتية في النقل لدفع السفن، وتوجيه الطائرات.

- البيئة:

تستخدم الموجات تحت الصوتية في البيئة لدراسة الحيوانات، ومراقبة الزلازل.

- الموسيقى:

تستخدم الموجات تحت الصوتية في الموسيقى لإنشاء أصوات جديدة.

الفرق بين الصوت فوق الصوتي والصوت تحت الصوتي:

يختلف الصوت فوق الصوتي والصوت تحت الصوتي في ترددهما، حيث يكون تردد الصوت فوق الصوتي أعلى من 20 كيلو هرتز، بينما يكون تردد الصوت تحت الصوتي أقل من 20 هرتز. ويختلفان أيضًا في طريقة إنتاجهما، حيث ينتج الصوت فوق الصوتي عن اهتزاز الأجسام بسرعة عالية، بينما ينتج الصوت تحت الصوتي عن اهتزاز الأجسام ببطء شديد.

التأثيرات الصحية للصوت فوق الصوتي والصوت تحت الصوتي:

يمكن أن يكون للصوت فوق الصوتي والصوت تحت الصوتي تأثيرات صحية ضارة، حيث يمكن أن يؤدي التعرض للصوت فوق الصوتي إلى تلف الأذن، والصداع، والغثيان، والدوار. ويمكن أن يؤدي التعرض للصوت تحت الصوتي إلى الصداع، والصداع النصفي، والضغط النفسي.

السلامة:

يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب التعرض للصوت فوق الصوتي والصوت تحت الصوتي، حيث يمكن أن يؤدي التعرض لهما إلى ضرر. ومن أهم الاحتياطات التي يمكن اتخاذها:
  • اتباع تعليمات السلامة الصادرة عن السلطات المختصة.
  • استخدام معدات الحماية الشخصية، مثل سدادات الأذنين.
  • تجنب التواجد في المناطق التي ينتشر فيها الصوت فوق الصوتي أو الصوت تحت الصوتي.