مجموعة مطار الملكة علياء الدولي.. إعادة تأهيل مبنى المسافرين لجعل المملكة نقطة محورية في النقل والسياحة في المنطقة



مجموعة مطار الملكة علياء الدولي:

تم تأسيس شركة أردنية من أجل إعادة تأهيل مبنى المسافرين في مطار الملكة علياء الدولي ضمن جهود الأردن لجعل المملكة نقطة محورية في النقل والسياحة في المنطقة.

مجموعة المطار الدولي:

وقد أُطلق على هذه الشركة اسم "مجموعة المطار الدولي"، حيث تتكون من مجموعة من شركات محلية وإقليمية وعالمية، جُمعت ضمن ائتلاف نظرًا لما تتمتع به من خبرات في مجال التمويل وعمليات المطار والإنشاء.
ويجمع الائتلاف عدداً من الشركات التي تضم مستثمرين إقليميين وخبراء دوليين في بناء المطارات وإدارة عملياتها، لإنجاز المهمة التي فوّضت إليها وهي إعادة تطوير مطار الملكة علياء الدولي من خلال عقد امتياز "تأسيس-إدارة-نقل" لمدة 25 عاماً.

تصميم وهندسة وتأسيس مبنى المسافرين الجديد:

بموجب الاتفاقية التي تم توقيعها مع الحكومة الأردنية عام 2007، والتي تبلغ قيمتها 700 مليون دولار أمريكي (ارتفعت إلى 800 مليون دولار أمريكي) تعمل المجموعة على إنهاء تصميم وهندسة وتأسيس مبنى المسافرين الجديد على مرحلتين (المرحلة الأولى والحالية تم إكمالها).
أما المرحلة الثانية، فقد باشرت "مجموعة المطار الدولي" في تنفيذها في 20 كانون الثاني 2014، ومن المقرر إتمامها بحلول عام 2016 وبتكلفة تتجاوز 100 مليون دولار أمريكي.
وقد قامت المجموعة بهدم مباني المطار القديم بعد إطلاق مبنى المسافرين الجديد وتشغيله.

تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين:

وتعمل مجموعة المطار الدولي باستمرار على الاستثمار في تطوير وتحديث ممارسات العمل والتقنيات المتبعة داخل مطار الملكة علياء الدولي، وذلك بهدف تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين عبر المطار ومستوى أدائه التشغيلي.

تمويل متعدد:

تمّ الحصول على التمويل من خلال مؤسسة التمويل الدولية، التي تعد الذراع التجاري للبنك الدولي، والبنك الإسلامي للتنمية، إلى جانب قرض مشترك ما بين عدد من المقرضين التجاريين، وحصص المساهمين.
وتضم قائمة المساهمين شركات عدة ذات كفاءة عالية في مجال إدارة المطارات والبناء والتمويل، من كل من الأردن والخليج العربي، بالإضافة إلى عدد من الشركاء الأوروبيين.
وتتضمن القائمة شركة أبو ظبي للاستثمار وشركة نور للاستثمار المالي ومجموعة إدجو و J&P overseas LTD وJ&P Avax SA وشركة مطارات باريس.