السكان في فلسطين التاريخية بعد عام 1948.. التهجير القسري الواسع النطاق إلى الدول العربية المجاورة والضفة الغربية وقطاع غزة



السكان في فلسطين التاريخية بعد عام 1948:

دخلت فلسطين بعد عام 1948 مرحلة جديدة من تاريخها توصف بأنها الأصعب منذ فجر التاريخ، حيث طرأت عليها تحولات سكانية عنيفة ممثلة بالتهجير القسري الواسع النطاق الذي لحق بأكثر من نصف السكان بقليل (800 ألف نسمة) إلى الدول العربية المجاورة والضفة الغربية وقطاع غزة، ولم يبق من السكان المحليين سوى 150 ألف فلسطيني تحت السيطرة الإسرائيلية.

الصراع الديموغرافي بين العرب واليهود:

وباحتلال إسرائيل للضفة وغزة عام 1967 أصبحت فلسطين جميعها تحت السيطرة الإسرائيلية، وجراء هذا الاحتلال نزح ما يقارب 460 ألف نسمة إلى خارج فلسطين.
ورغم ذلك بدا الصراع الديموغرافي على أرض فلسطين بين العرب واليهود يدخل مرحلة جديدة من أشكال الصراع على أرض فلسطين، والجدول التالي يوضع نسب اليهود والعرب في السنوات 1914 -2005 على أرض فلسطين التاريخية.

نسب اليهود والفلسطينيين في السنوات 1914 -2005:

السنة
الفلسطينيون
اليهود
السنة
الفلسطينيون
اليهود
1914
92%
8%
1961
41.8 %
58.2%
1918
92.8%
7.2%
1980
35.7%
64.3%
1922
88.9%
11.1%
1985
37.3%
62.7%
1931
83.14%
16.86%
1990
38.6%
61.4%
1944
69.6%
30.4%
1995
42.4%
57.6%
1947
69%
31.0%
2000
46.1%
53.9%
1948
68.5%
31.5%
2005
50.5%
49.5%
المصدر:الجهاز المركزي للإحصاء: السكان في فلسطين التاريخية 1914 - 2005.
ويدل الجدول تناقص أعداد اليهود في فلسطين حتى أصبحوا نصف السكان، وإذا استمرت هذه النسب فإن اليهود سيصبحوا قلة في فلسطين في القريب العاجل.


0 تعليقات:

إرسال تعليق