العقبات الرئيسية أمام التعليم العالي في لبنان.. فوضى التداخلات ذات الطابع السياسي الطائفي في شؤون الجامعة اللبنانية وغياب الرؤية الاستراتيجية لجهة وحدتها ومركزيتها وهويتها



العقبات الرئيسية أمام التعليم العالي في لبنان:

يواجه التعليم العالي الرسمي العديد من المشاكل والعقبات، أبرزها:
  • غياب الرؤية الاستراتيجية لجهة وحدة الجامعة اللبنانية ومركزيتها وهويتها.
  • فوضى التداخلات ذات الطابع السياسي-الطائفي في شؤون الجامعة اللبنانية، بحيث يتعطّل دورها وتحجب عنها استقلاليتها على المستوى الأكاديمي، التي تشكل شرطا أساسيا من شروط نجاحها.
  • النموّ العشوائي لفروع وأبنية الجامعة اللبنانية.
  • التفاوت البارز في مستويات الكفاءة والتدريب بين أساتذة الجامعة اللبنانية.
  • طغيان البرامج والمناهج وطرق التعليم المتقادمة  في العديد من كليات الجامعة اللبنانية.
  • سيطرة نظم إدارية متخلفة وغياب شبه كلي للقواعد الاحصائية التي كان من شأنها لو وجدت، ابراز معايير تحسن الاداء وتحديد أسباب "نجاح أو فشل" هذا المرفق أوذاك من مرافق التعليم العالي.
  • ضعف أجهزة الدولة وآلياتها الرقابية، لا سيما لجهة مراقبة قطاع التعليم العالي الخاص.
  • العوامل الماكرو-اقتصادية والاجتماعية التي ولّدت تدفقات هجرة كبيرة في صفوف  الاساتذة وبشكل رئيسي الخريجين الجدد  الباحثين عن عمل لأوّل مرّة.