الضرر البيئي في بحيرة وابامون.. الاستغلال المكثف لموارد البحيرة وانخفاض إنتاج الأسماك نتيجة مستويات المعادن الثقيلة الألومنيوم والكروم والزرنيخ والنحاس المتحللة في الماء نتيجة حرق الفحم



الضرر البيئي في بحيرة وابامون:

تسبب الاستغلال المكثف لموارد البحيرة وتدمير البيئة في حدوث انخفاض ملحوظ في إنتاج الأسماك، وبالتالي توقفت العمليات التجارية وأصبح الصيد الترفيهي يقتصر حاليًا على عمليات الصيد وإطلاق الطرائد.

انخفاض مستويات المياه:

وعلى مدار سنوات، أدت أنشطة البناء على الحوض المائي إلى انخفاض مستويات المياه.
واعتبرت مستويات المعادن الثقيلة (الألومنيوم والكروم والزرنيخ والنحاس) المتحللة في الماء نتيجة حرق الفحم مقبولة، ولكن وجد أن مستويات المعادن في الرواسب والزئبق بأسماك الكراكي الأكبر حجمًا تتجاوز الحد المقبول.

تقليل التلوث المعدني والحراري:

واستجابت شركة ترانس ألتا كورب لهذا الخطر باتخاذ إجراءات تهدف لتقليل التلوث المعدني والحراري، كما تخطط لوقف تشغيل محطات الطاقة الخاصة بها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق