شرح وإعراب: له ملك ينادي كلّ يوم + لدوا للموت وابنوا للخراب - سراة بني أبي بكر تسامى + على كان المسوّمة العراب



له ملك ينادي كلّ يوم + لدوا للموت وابنوا للخراب

منسوب للإمام علي. والضمير في «له» يعود إلى الله تعالى. والبيت شاهد على أن اللام في قوله للموت تسمى لام العاقبة، أو الصيرورة، وهي فرع لام الاختصاص.

وهو مذهب الكوفيين.
[الخزانة/ 9/ 529، والهمع/ 2/ 32، وشرح التصريح/ 2/ 13].

سراة بني أبي بكر تسامى + على كان المسوّمة العراب

البيت قائله مجهول.
وسراة: قيل: جمع سريّ، وقيل: اسم جمع له، وهو الشريف.

والمسوّمة: الخيل التي جعلت عليها علامة.
وتسامى: أصله تتسامى بتائين، من السمو، وهو العلو، ويريد: الركوب.

والعراب: الخيل العربية.
والبيت شاهد على أن «كان» فيه زائدة بين الجار والمجرور لا تعمل، ولا تفيد شيئا إلا محض التوكيد.

[شرح المفصل/ 7/ 98، 100، والتصريح/ 1/ 192، والهمع/ 1/ 120، والأشموني/ 1/ 241].