شرح وتحليل: حَتّى إِذا أَلقَت يَدًا في كافِرٍ ... وَأَجَنَّ عَوراتِ الثُّغورِ ظَلامُها



حَتّى إِذا أَلقَت يَدًا في كافِرٍ ... وَأَجَنَّ عَوراتِ الثُّغورِ ظَلامُها

الكافر: الليل، سمي به لكفره الأشياء أي: لستره، والكَفْر: السَّتر، والإجنان الستر أيضًا.

الثغر: موضع المخافة والجمع الثغور، وعورته أشده مخافة.

يقول: حتى إذا ألقت الشمس يدها في الليل أي ابتدأت في الغروب، وعبر عن هذا المعنى بإلقاء اليد؛ لأن من ابتدأ بالشيء قبل ألقى يده فيه، وستر الظلام مواضع المخافة والضمير الذي بعد ظلامها للعورات.

وتحرير المعنى: حتى إذا غربت الشمس وأظلم ليلها.