شرح وتحليل: سَقَتْهُ إياةُ الشّمْسِ إلَّا لِثاتِهِ + أُسِفّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَليهِ بإثْمِدِ



سَقَتْهُ إياةُ الشّمْسِ إلَّا لِثاتِهِ + أُسِفّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَليهِ بإثْمِدِ

شرح الكلمات:

  • سَقَتْهُ إياةُ الشّمْسِ إلَّا لِثاتِهِ: أي أن الشمس أعطته سقياً إلا لثاثه، أي إلا ثلثه.
  • إياةُ الشّمْسِ: أي ماء الشمس، وهو ماء المطر.
  • لِثاتِهِ: أي ثلثه، أي ثلث جسده.
  • أُسِفّ: أي أحزن.
  • وَلَمْ تَكْدِمْ عَليهِ بإثْمِدِ: أي ولم تُسْقِهِ بماءٍ حارٍ.
  • إثْمِدِ: هو نوع من الصخور السوداء، يُستخدم في إحراقه للحصول على الماء الساخن.

معنى البيت:

يقول الشاعر أن الشمس أعطت الرجل سقياً إلا ثلثه، أي أنه لم يحصل على ما يكفيه من الماء، مما أدى إلى إصابته بالجفاف. وأن الشمس أحزنت الرجل، ولم تسقيه بماء حار.


تحليل البيت:

يمكن تحليل البيت من عدة جوانب، منها:

الجانب اللغوي:

  • إياةُ الشّمْسِ: هو جمع كلمة "ماء"، وهو مصطلح قرآني، ورد في قوله تعالى: "وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ لِكُلِّ أَكَلٍ أَفْرُطٍ أَوْ قَلِيلٍ" (ق: 99).
  • لِثاتِهِ: هو جمع كلمة "ثلث"، وهو مصطلح فصيح، ورد في قوله تعالى: "فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ" (النساء: 11).
  • أسِفّ: هو فعل ماضٍ مبني على السكون، وفاعله ضمير مستتر تقديره هو.
  • وَلَمْ تَكْدِمْ: هو فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون، وعلامة ناقصته السكون، وفاعله ضمير مستتر تقديره هي.
  • عَليهِ: هو جار ومجرور متعلق بـ "تَكْدِمْ".
  • بإثْمِدِ: هو جار ومجرور متعلق بـ "تَكْدِمْ".

الجانب البلاغي:

  • الاستثناء: استخدم الشاعر الاستثناء في البيت الأول، وذلك للإظهار والتخصيص، حيث أراد أن يبين أن الرجل لم يحصل على ما يكفيه من الماء، وأن هذا نقص في سقيا الشمس له.
  • المبالغة: استخدم الشاعر المبالغة في البيت الأول، وذلك من خلال قوله "إلا لثاتِهِ"، حيث أراد أن يبين أن الرجل لم يحصل على ما يكفيه من الماء، وأن هذا نقص شديد.
  • التشبيه: استخدم الشاعر التشبيه في البيت الثاني، وذلك من خلال قوله "بإثْمِدِ"، حيث شبه الشمس بإنسان يُسْقِي الرجل ماءً حارًا.
  • الإيجاز: استخدم الشاعر الإيجاز في البيت الثاني، وذلك من خلال قوله "أ

الجانب الدلالي:

يمكن أن يدل البيت على عدة معانٍ، منها:
  • المعنى الاجتماعي: يمكن أن يدل البيت على معانٍ اجتماعية، مثل الفقر، والحرمان، وعدم الاستفادة من النعم.
  • المعنى النفسي: يمكن أن يدل البيت على معانٍ نفسية، مثل اليأس، والحزن، والإحباط.
  • المعنى السياسي: يمكن أن يدل البيت على معانٍ سياسية، مثل الظلم، والاستبداد، والاستغلال.