تأميم مصرف بانكيا.. فشل طرح زيادة رأس المال على الجمهور بسبب المعاناة من مشكلات في الهيكل المالي للبنك



سنة 2011 تمت محاولة زيادة رأسمال مصرف بانكيا بطرح أسهمه على المستثمرين في العالم.

لكن لم يلقَ الترحيب المناسب.
فواجهت عملية تسويق أسهم المصرف في الخارج مقاومة شديدة.

ونتيجة لذلك تم طرح زيادة رأس مال بانكيا على الجمهور، وهو ما زاد الأمور تعقيدا، حيث رأى المراقبون أنه ما كان يجب طرح أسهم على الجمهور لمصرف يعاني من مشكلات في هيكله المالي.
في مايو 2012 اتضح أن المصرف في حالة شبه انهيار.

تدخلت الحكومة الإسبانية على إثرها لإنقاذه بتأميم المصرف بصورة جزئية من خلال تقديم 4.5 مليار يورو في صورة صندوق للإنقاذ في مقابل أسهم تفضيلية تستحق في 2015.