المصرف العربي اليوم.. تأسيس مصرف أوروبا العربي وتعزيز السيولة وكفاية رأس المال من خلال الإدارة الفعالة للمخاطر



في عام 2005، أعاد المصرف العربي افتتاح عملياته في سوريا، كما قام بالترتيبات الأولية الضرورية لاستهلال نشاطاته في العراق عندما تسنح الظروف لذلك.

في عام 2006، حصل المصرف العربي على الموافقة لتأسيس مصرف أوروبا العربي.
شركة تابعة مملوكة بالكامل مقرها لندن.

حيث امتلك المصرف 50% من حصص مصرف (MNG) في تركيا و50% من شركة النسر العربي للتأمين في الأردن، مقدماً بهذا التأمين المصرفي لمنتجاته المتنوعة.

اليوم، تملك مجموعة المصرف العربي أحد أكبر شبكة فروع مصرفية عربية في العالم أجمع، حيث تشمل 500 فرع موزّعة على 30 دولة وتمتد عبر 5 قارات.

وفي فبراير 2012، قال السيد شومان إن ودائع البنك وهو إحدى المؤسسات المالية الرئيسية في الشرق الأوسط وله حضور قوي في أنحاء المنطقة قد زادت أكثر من مليار دولار إلى 31.7 مليار دولار في نهاية العام الماضي 2011.

وعزا شومان هذه النتائج إلى جهود البنك لتعزيز السيولة وكفاية رأس المال من خلال الإدارة الفعالة للمخاطر.