تركيب سكان البرازيل.. البيض. السود. الهنود الحمر. الخُلاسيّون



تركيبة سكان البرازيل:

التنوع العرقي:

تُعدّ البرازيل دولة ذات تنوع عرقي كبير، حيث تُوجد فيها مجموعات عرقية من جميع أنحاء العالم.

أهم المجموعات العرقية:

  • البيض: يُشكّلون 53% من السكان، و هم من أصل برتغالي، ألماني، إيطالي، إسباني، هولندي، لبناني، سوري، وفرنسي.
  • السود: يُشكّلون 15% من السكان، و هم من أصل عبيد إفريقيا.
  • الهنود الحمر: يُشكّلون 3% من السكان، و هم السكان الأصليون و يعيشون في غابات الأمازون حياة بدائية.
  • الخُلاسيّون: يُشكّلون 26% من السكان، و هم من أصل أبيض و أحمر أو من أصل أبيض و أسود.

الهجرات البشرية:

نتجت تركيبة سكان البرازيل المتنوعة عن الهجرات البشرية التي عرفتها البلاد عبر التاريخ.

تأثيرات التنوع العرقي:

  • الثقافة: يُؤثّر التنوع العرقي على الثقافة البرازيلية بشكل كبير، حيث تُوجد في البلاد ثقافات متنوعة تُشكّل ثقافة برازيلية فريدة من نوعها.
  • السياسة: يُؤثّر التنوع العرقي على السياسة البرازيلية بشكل كبير، حيث تُوجد في البلاد أحزاب سياسية تُمثّل مختلف المجموعات العرقية.
  • المجتمع: يُؤثّر التنوع العرقي على المجتمع البرازيلية بشكل كبير، حيث تُوجد في البلاد توترات عرقية، خاصة بين البيض والسود.

الخلاصة:

تُعدّ البرازيل دولة ذات تنوع عرقي كبير، و هذا التنوع يُؤثّر على مختلف جوانب الحياة في البلاد.