المخيمات الفلسطينية في الأرض المحتلة.. مخيم جباليا. معسكر خانيونس. مخيم تل السلطان برفح. مخيم الشاطئ. مخيم النصيرات. دير البلح. البريج. المغازي



أدت النكبة عام 1948م إلى نزوح عدد كبير من الفلسطينيين من مدنهم وقراهم التي كانوا فيها إلى الضفة الغربية وقطاع غزة ليسكنوا في مخيمات، أقيمت على أطراف المدن الرئيسية، ألا أن التوسيع الأفقي لهذه المدن أصحبت بعض هذه المخيمات ضمن حدودها الجغرافية.

يبلغ عدد المخيمات في الضفة الغربية وقطاع غزة  28 مخيما.
ومن خلال دراستها يتضح:

1- أن  مجموع من يسكن المخيمات من اللاجئين حوالي 565175 نسمة أي ما نسبته 15% من مجموع السكان وعلى مساحة تقدر 11248 دونما.

2- أكبر مخيمات فلسطين هو مخيم جباليا حيث بلغت نسبة السكان به  20% من مجموع للاجئين، ثم معسكر خانيونس 19.8%، ثم مخيم تل السلطان برفح 14.5%، ثم مخيم الشاطئ 12.5% ثم مخيم النصيرات 7.5%، ثم مخيم دير البلح 7.2%، ثم مخيم البريج 4.3%، ثم مخيم المغازي 2.8%، وهذا يعني أن 88.6% من مجموع سكان المخيمات يسكن في غزة الملتومة.

3- أما على مستوى الضفة الغربية فأكبر المخيمات بها هو مخيم بلاطة في نابلس، ثم مخيم طولكرم بالمرتبة الثانية، ثم مخيم عسكر بالمرتبة الثالثة، ثم مخيم جنين بالمرتبة الرابعة، ثم مخيم الدهيشة بالمرتبة الخامسة، ثم مخيم الجلزون بالمرتبة السادسة، ثم مخيم العروب بالمرتبة السابعة، ثم مخيم قلنديا بالمرتبة الثامنة، وأخيرا مخيم نور شمس بالمرتبة التاسعة.

النويعمة 944 نسمة، ويعود ذلك إلى هجرة سكان هذا المخيم للسكن في المناطق الأخرى، وجدير بالذكر أن هناك عدد كبير من اللاجئين الفلسطينيين يسكنون المناطق الحضرية لرفضهم سكني المخيمات التي يعتبرونها غير لائقة صحيا.

أما من حيث التركيب الداخلي لهذه المخيمات، فهي مزيج يجمع بين خصائص التركيب الداخلي لكل قرية أو مدينة، فالوحدات السكنية عبارة عن غرفة أو أكثر لإيواء أسرة صغيرة، وتفتقر تلك الوحدات إلى تجهيزات البيوت المعروفة في الريف أو القرية.

وقد أقيمت الوحدات السكنية متراصة على شكل أسراب طويلة، تفصلها أزقة ضيقة، ويوجد في المخيم شارع رئيس يشمل عادة على المحلات التجارية والمسجد وبعض المدارس الأساسية، وعيادة صحية.

وقد زوت البلدية تلك المخيمات بالكهرباء وبالماء بعد ما أصبحت ضمن أحياء المدينة والتي أصبحت تعرف بالأحياء الأكثر فقرا.