خصائص إقليم الأمازون في البرازيل.. التضاريس. المناخ. الحياة البرية



إقليم الأمازون في البرازيل:

الموقع:

  • يمتد إقليم الأمازون عبر معظم شمال البرازيل.
  • يشغل ما يزيد على نصف مساحة الدولة.

التضاريس:

  • يتألف هذا الإقليم في المقام الأول من أراضٍ منخفضة تغطيها الأدغال والغابات الاستوائية المطيرة المسماة سيلفا.
  • يوجد بالإقليم منطقتان جبليتان هما مرتفعات غيانا في أقصى الشمال والمرتفعات البرازيلية في الجنوب.
  • يرتفع أعلى جبل في البرازيل وهو بيكو دا نبلينا إلى 3,014 مترًا بالقرب من الحدود البرازيلية الفنزويلية.

المناخ:

  • يتميز إقليم الأمازون بمناخ استوائي رطب.
  • تتساقط الأمطار بغزارة على مدار السنة.
  • تتراوح درجات الحرارة بين 25 و 30 درجة مئوية.

الحياة البرية:

يُعدّ إقليم الأمازون موطنًا للعديد من أنواع الحيوانات والنباتات، بما في ذلك:
  • قرود.
  • فهود.
  • ثعابين.
  • ضفادع.
  • طيور.
  • نباتات غريبة.

التحديات:

  • إزالة الغابات: يواجه إقليم الأمازون تحديًا كبيرًا بسبب إزالة الغابات، حيث يتم قطع الأشجار بشكل غير قانوني لاستخدامها في الزراعة والأخشاب.
  • التغير المناخي: يُعدّ إقليم الأمازون من أكثر المناطق تأثرًا بالتغير المناخي، حيث تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى جفاف الغابات وزيادة خطر الحرائق.

الحفاظ على البيئة:

تُبذل جهود كبيرة للحفاظ على إقليم الأمازون، بما في ذلك:
  • إنشاء محميات طبيعية.
  • مكافحة إزالة الغابات.
  • نشر الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة.

الخلاصة:

  • يُعدّ إقليم الأمازون من أهم المناطق البيئية في العالم.
  • يواجه إقليم الأمازون العديد من التحديات، بما في ذلك إزالة الغابات والتغير المناخي.
  • تُبذل جهود كبيرة للحفاظ على إقليم الأمازون.