مرحلة ما قبل المدرسة في موريتانيا.. تحفيظ الأبناء القرآن الكريم وتعليمهم مبادئ القراءة والكتابة باللغة العربية وتوظيف الأنشطة التربوية التي تسهم في تطوير شخصية الطفل



تشمل مرحلة ما قبل المدرسة الأطفال في عمر (3 – 6) سنوات، ويقبل الموريتانيون من مختلف الأعراق على تحفيظ أبنائهم القرآن الكريم في هذه المرحلة وتعليمهم مبادئ القراءة والكتابة باللغة العربية.

وتتعدد المؤسسات التي تقدم الرعاية لهؤلاء الأطفال لتشمل: دور رياض الأطفال الحكومية، والخاصة، والأهلية.

وتشير الإحصاءات إلى أن عدد الأطفال ممن هم في سن القبول في رياض الأطفال قد زاد في عام 2000م عن (330) ألف طفل بنسبة 13.2% من مجموع سكان موريتانيا.

وقد تطورت الرعاية المقدمة للأطفال في تلك الدور تطورًا كبيرًا، فقد بلغ عدد دور رياض الأطفال الحكومية في عام 1999م اثنتا عشرة دارًا تستوعب (1116) طفلًا.

كما بلغ عدد رياض الأطفال الخاصة مائة وخمسًا وثلاثين دارًا تضم (4200) طفل، بالإضافة إلى سبع وستين دارًا تابعة للجمعيات الأهلية تنتشر في بعض الولايات دون غيرها وتقدم الرعاية لأكثر من (7050) طفلًا.

وتشير الدراسات إلى أن التعليم في رياض الأطفال يفتقر إلى توظيف الأنشطة التربوية التي تسهم في تطوير شخصية الطفل وحثه على التواصل وتمكينه من تكوين مهارات الاستعداد اللغوي بشكل سليم.

كما أن تعليم الطفل في هذه المرحلة ما زال يتم بالتلقين ويفتقر إلى استخدام الوسائل التعليمية والترفيهية.

ومع الزيادة الملحوظة في عدد دور رياض الأطفال فإن نسبة 4.5% فقط ممن هم في سن القبول بهذه الدور هي المستفيدة من الرعاية وذلك طبقًا لإحصائية الأمم المتحدة لعام 2000م.