شرح وتوثيق سورة المطففين.. تحري المؤمن للعدل والأمانة دليل على قوة صلته بربه وصدق إيمانه. جزاء من يكذب بالقرآن واليوم الآخر دخول النار والحرمان من رؤية الله



شرح وتوثيق سورة المطففين:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
﴿وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3) أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ (4) لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (6) كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ (7) وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ (8) كِتَابٌ مَرْقُومٌ (9) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (10) الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (11) وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلَّا كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (13) كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (14) كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ (15) ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُو الْجَحِيمِ (16) ثُمَّ يُقَالُ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (17) كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ (18) وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ (19) كِتَابٌ مَرْقُومٌ (20) يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ (21) إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (22) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ (23) تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24) يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ (25) خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26) وَمِزَاجُهُ مِنْ تَسْنِيمٍ (27) عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ (28) إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ (29) وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ (30) وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ (31) وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاءِ لَضَالُّونَ (32) وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ (33) فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ (34) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ (35) هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ﴾.
(سورة المطففين)

شرح المفردات: 

- ويل: كلمة تهديد بالعذاب الشديد.
- التطفيف: هو الإنقاص في الوزن والكيل.
- اكتال: اشترى بالكيل.
- يستوفي: يأخذ حقه كاملا.
- كاله: باعه شيئا بالكيل.
- الفاجر: العاصي.
- سجين: منزلة في جهنم.

توثيق سورة المطففين:

سورة المطففين مكية من المفصل، عدد آياتها 36 أية، ترتيبها الثالثة والثمانون في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة العنكبوت، بدأت بالدعاء على المطففين "ويل للمطففين" لم يذكر لفظ الجلالة في السورة، يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ أُمُورِ العَقِيدَةِ وَتَتَحَدَّثُ عَنِ الدَّعْوَةِ الإِسْلاَمِيَّةِ في مُوَاجَهَةِ خُصُومِهَا الأَلِدَّاءِ، جاءت تسميتها بالمطففين لأن محور السورة هو تعنيف هذا الصنف من الناس الذين يطففون في الوزن والكيل، وتختتم بذكر جزاء المؤمنين ووصف حالهم في الجنة.

ما ترشد إليه سورة المطففين:

- الله يتوعد الذين يخسرون الوزن والكيل بالعذاب الشديد.
- جزاء من يكذب بالقرآن واليوم الآخر دخول النار والحرمان من رؤية الله.

- على الإنسان مراقبة أقواله وأعماله لأنها تسجل في كتاب فلا تنسى ولا تمحى.
- على المؤمنين أن يتنافسوا على فعل الخيرات لنيل ما أعده الله لهم من نعيم أبدي.
- عدل الله مطلق فهو يجازي كل واحد على عمله الجزاء الأوفى إن خيرا فخير وإن شرا فشر.

- الكافر في الدنيا يعتبر المؤمن ضالا ويسخر من عمله وفي يوم القيامة يكتشف الحقيقة ويندم حيث لا ينفع الندم.
- تحري المؤمن للعدل والأمانة دليل على قوة صلته بربه وصدق إيمانه.
- ممارسة الغش في البيع هدفه الربح السريع وهذا دليل على ضعف الإيمان وعدم الثقة بالله والتوكل عليه.


المواضيع الأكثر قراءة