مكونات المنهج التربوي الحديث.. مجموعة الخبرات التي تهيئها المدرسة للتلميذ لمساعدته على النمو الشامل في جميع النواحي وتعديل سلوكه طبقا لأهدافها التربوية



تعريف المنهج التربوي الحديث:

مفهوم حديث شامل: هو مجموعة الخبرات التربوية والثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية التي تهيئها المدرسة للتلميذ بقصد مساعدته على النمو الشامل في جميع النواحي وتعديل سلوكه طبقا لأهدافها التربوية.

مكونات المنهج:

  • الأهداف التربوية.
  • المقررات الدراسية.
  • الكتب والمراجع.
  • طرق التدريس.
  • الخبرات التعليمية المباشرة وغير المباشرة.
  • الوسائل التعليمية.
  • الأنشطة الصفية واللاصفية.
  • أساليب التقويم من اختبارات وامتحانات....

خصائص المنهج التربوي الحديث:

يركز على التلميذ (المحور الذي يدور حوله المنهج: خبرات التلميذ وتنميتهم في جوانبهم المختلفة).
الأهداف التربوية وتنوع طرائق التدريس والعلاقات الإنسانية داخل وخارج الصف.

تعريف لبعض المكونات الأساسية للمنهج التربوي الحديث:

المنهج التربوي الحديث يتكون من عدة مكونات تعمل معًا لتحقيق أهداف التعليم والتعلم. وفيما يلي تعريف لبعض المكونات الأساسية:

- المعايير والمخرجات:

تحدد المعايير المتوقعة للطلاب والمخرجات المرجوة من العملية التعليمية. تشمل هذه المكونة تحديد المعرفة والمهارات والقيم والاتجاهات التي يجب على الطلاب تحقيقها في نهاية التعلم.

- المحتوى التعليمي:

يعتبر المحتوى التعليمي أحد المكونات الرئيسية للمنهج التربوي. يشمل المحتوى المعرفة والمعلومات والمفاهيم التي يجب تدريسها للطلاب. يتم تحديد المحتوى بناءً على أهداف التعلم والمعايير المحددة.

- طرق التدريس والتعلم:

تتضمن طرق التدريس والتعلم المستخدمة لنقل المحتوى التعليمي وتفعيل عملية التعلم. تشمل هذه المكونة استراتيجيات التدريس المتنوعة مثل الحوار، والمناقشات الجماعية، والتعلم التعاوني، واستخدام التكنولوجيا في التعليم، وغيرها.

- التقييم والتقويم:

تشمل هذه المكونة طرق التقييم والتقويم لقياس تحصيل الطلاب وتقييم تطورهم. تتضمن أدوات التقييم مثل الاختبارات، والمشاريع، والأنشطة العملية، والملاحظات المستمرة. يستخدم التقييم لتقدير تحصيل الطلاب وتوجيه تجربتهم التعليمية.

- التكنولوجيا التعليمية:

تمثل التكنولوجيا التعليمية جزءًا مهمًا من المنهج التربوي الحديث. تستخدم التكنولوجيا في عملية التعليم والتعلم لتعزيز التفاعل والمشاركة وتوفير الوصول إلى الموارد التعليمية عبر الإنترنت وتعزيز التعلم الذاتي.

- التعلم النشط والتعلم القائم على المشروعات:

يشجع المنهج التربوي الحديث على التعلم النشط والتعلم القائم على المشروعات. يتم تصميم الأنشطة التعليمية لتشجيع المشاركة الفعالة للطلاب وتعزيز قدراتهم في التفكير النقدي وحل المشكلات.

تنظيم المحتوى التعليمي:

تتفاعل هذه المكونات مع بعضها البعض لتشكل نظامًا متكاملًا يساعد الأستاذ على تنفيذ العملية التعليمية بفعالية وفقًا للمعايير والمخرجات المحددة. يتيح المنهج التربوي الحديث للأستاذ تنظيم المحتوى التعليمي واختيار الاستراتيجيات التدريس المناسبة وتقييم تحصيل الطلاب. كما يوفر الفرصة لاستخدام التكنولوجيا في التعليم وتعزيز التعلم النشط والابتكار في الفصل الدراسي.