حالات المسبوق في الصلاة.. في الصلاة الرباعية أو الثلاثية. من انضم إلى جماعة ووجد الإمام قد دخل في الصلاة فيكبر ويتابع الإمام في أي وضعية يجده فيها



تعريف المسبوق في الصلاة:

المسبوق في الصلاة هو من انضم إلى جماعة ووجد الإمام قد دخل في الصلاة فيكبر ويتابع الإمام في أي وضعية يجده فيها.

حالات المسبوق في الصلاة:

1- المسبوق الذي دخل في الصلاة وأدرك الركوع مع الإمام قبل أن يرفع رأسه من الركوع في الركعة الأولى تحسب له هذه الركعة ويدرك الصلاة كاملة.
2- المسبوق الذي دخل في الصلاة ووجد الإمام قد رفع رأسه من الركوع في الركعة الأخيرة يفوته فضل الجماعة وعليه أن يقوم بعد سلام الإمام ليأتي بصلاته كاملة.
3- المسبوق الذي دخل في الصلاة ووجد الإمام قد رفع رأسه من الركوع في ركعة من الركعات الثلاثة الأولى لا تحسب له هذه الركعة ويقوم بعد سلام الإمام ليقضي ما فاته.

ملاحظة هامة:

1- يكفي أن يدرك المسبوق ركعة واحدة مع الإمام ليحصل على  فضل الجماعة.
2- إذا وجد المأموم الإمام قد رفع رأسه من الركعة الأخيرة فمعناه أن الصلاة فاتته وعليه أن يقوم بعد سلام الإمام ليأتي بها كاملة.

في الصلاة الرباعية:

1- إذا أدرك المأموم الركعة الأولى مع الإمام فمعناه أنه أدرك الصلاة كاملة.
2- إذا أدرك المأموم الركعة الثانية مع الإمام وجب عليه أن يقوم بعد سلام الإمام  ليقضي ما فاته (الركعة الأولى).
3- إذا أدرك المأموم الركعة الثالثة مع الإمام وجب عليه أن يقوم بعد سلام الإمام  ليقضي ما فاته (الركعتان الأولى والثانية).
4- إذا أدرك المأموم الركعة الرابعة مع الإمام وجب عليه أن يقوم بعد سلام الإمام  ليقضي ما فاته (الركعات الثلاثة الأولى).

في الصلاة الثلاثية:

1- إذا أدرك المأموم الركعة الأولى مع الإمام فمعناه أنه أدرك الصلاة كاملة.
2- إذا أدرك المأموم الركعة الثانية مع الإمام وجب عليه أن يقوم بعد سلام الإمام  ليقضي ما فاته (الركعة الأولى).
3- إذا أدرك المأموم الركعة الثالثة مع الإمام وجب عليه أن يقوم بعد سلام الإمام  ليقضي ما فاته (الركعتان الأولى والثانية).


المواضيع الأكثر قراءة