مصادر الأسمدة النيتروجينية.. اليوريا. نترات الامونيوم. كلوريد الامونيوم. سلفات الامونيات. نترات الكالسيوم. نترات البوتاسيوم



يعتبر النيتروجين من اهم الاسمدة الكيماوية التي يحتاجها النبات نظرا لسرعة تحول هذا العنصر في التربة وفقدانه.

اما اهم مصادر النيتروجين فهي الاسمدة الكيماوية، والسماد الطبيعي، والبكتيريا المثبتة للنيتروجين من الجو (Rhizobium).

يقوم النبات بامتصاص النيتروجين على شكل نيتروجين غير عضوي (NO3) وفي احيان قليلة في شكل NH4+ او NH2+ ومهما كانت الصورة التي امتص عليها النيتروجين يقوم النبات بتحويله الى NH2, NH-, N2-، ومن ثم استخدامه في انتاج الاحماض الامينية، والبروتينات، والنيتروجين مهم جدا، ويدخل في تركيب الاحماض الامينية والانزيمات النباتية، وكذلك الكلوروفيل (المادة الخضراء).

أما أهم مصادر الأسمدة النيتروجينية فنذكر منها ما يلي:

المصادر العضوية

اسم المركب

نسبة النيتروجين

اثره في التربة

دم مجفف

12%

حامضي

سمك مجفف

10%

حامضي

فول الصويا (مخلفات)

7%

حامضي

فستق العبيد

7%

حامضي

المصادر غير العضوية

اليوريا

46%

حامضي

نترات الامونيوم

33%

حامضي

كلوريد الامونيوم

28%

متعادل

سلفات الامونيات

20%

حامضي

نترات الكالسيوم

16%

قاعدي

نترات البوتاسيوم

14%

قاعدي

يضاف النيتروجين في ثلاثة اشكال: اسمدة سائلة، اسمدة صلبة، واسمدة غازية.
ويضاف في مواعيد مختلفة، وبطرق مختلفة، فيمكن اضافته قبل الزراعة، وبعد الانبات، لكن من المفيد ان نقوم باضافة النيتروجين على دفعات خلال تطور نمو النبات حتى تحصل الافادة الكبرى من هذا العنصر المهم.

اما اهم عوارض نقص النيتروجين، فتتمثل في توقف النمو، والتاخر في النضج، واصفرار الاوراق القديمة وموتها.