مراعاة الفروق الفردية.. احترام المجلوبات اللغوية الخاصة بكل طفل. اعتماد نماذج مختلفة من الوسائل التربوية والمعينات



مراعاة الفروق الفردية:

لئن  اشترك الأطفال في الكثير من السمات النفسية والخصائص العامة للنمو فإن كل واحد منهم يبقى منفردا بجملة من الصفات الذاتية التي تجعل منه كائنا مختلفا عن الآخرين من حيث إيقاع التعلم والقدرة على التواصل مع الغير وطريقة التكيف مع المستجدات وإثبات الذات.
هذه الحالة تفرض على المربي أن يراعي هذه الفوارق وينطلق منها  للجمع بين الأطفال في اختلافاتهم وتنوع رغباتهم واحترام النسق الخاص بكل طفل:
  • اعتماد نماذج مختلفة من الوسائل التربوية والمعينات.
  • تثمين الإنجازات بما يحفز على النشاط ويدفع إلى المبادرة  دون تردد.
  • التمكين من الوقت الكافي للملاحظة والممارسة.
  • احترام المجلوبات اللغوية الخاصة بكل طفل.
  • اعتماد الدارجة التونسية المهذبة.
  • تحفيز الخجول.

طرق مراعاة الفروق الفردية في الفصل الدراسي:

مراعاة الفروق الفردية هي مبدأ يشير إلى أن كل فرد مختلف عن الآخر، وأنه يجب التعامل معه على هذا الأساس. وهذا يعني أن المعلم يجب أن يأخذ في الاعتبار الاحتياجات والقدرات المختلفة لكل طالب عند تصميم الأنشطة والتقييمات.
هناك العديد من الطرق التي يمكن للمعلم من خلالها مراعاة الفروق الفردية في الفصل الدراسي. إليك بعض الأمثلة:
  • استخدام مجموعة متنوعة من الأنشطة والتقييمات التي تتناسب مع مستويات التعلم المختلفة للطلاب.
  • توفير الدعم للطلاب الذين يحتاجون إليه، سواء كان ذلك من خلال الدروس الخصوصية أو المجموعات الصغيرة أو الأدوات المساعدة.
  • تشجيع التعلم النشط والتعاون بين الطلاب.
  • خلق بيئة آمنة ومحفزة للجميع.
من خلال مراعاة الفروق الفردية، يمكن للمعلم أن يخلق بيئة تعليمية أكثر شمولاً ونجاحًا لجميع الطلاب.

توجيهات لمراعاة الفروق الفردية في الفصل الدراسي:

فيما يلي بعض النصائح الإضافية لمراعاة الفروق الفردية في الفصل الدراسي:
  • كن على دراية باحتياجات وقدرات كل طالب.
  • كن مرنًا في نهجك في التدريس.
  • كن مستعدًا للتكيف مع احتياجات الطلاب الفردية.
  • تواصل مع أولياء الأمور حول تقدم أطفالهم.
  • اعمل مع زملائك المعلمين لتبادل الأفكار والممارسات.
مراعاة الفروق الفردية هي مهمة صعبة، ولكنها مهمة ضرورية. من خلال العمل الجاد والالتزام، يمكن للمعلم أن يخلق بيئة تعليمية تلبي احتياجات جميع الطلاب.