التنمية الاقتصادية والاجتماعية.. تنمية قدرات الإنسان المختلفة إلى أقصى حد ممكن حتى يمكنه التكيف مع الظروف المتغيرة الطارئة الجديدة



التنمية الاقتصادية:
يقصد بها تنمية مختلف الاقتصاديات المتاحة والممكنة لأقصى درجة بطريقة أفضل وخلق فرص جديدة للعمل بهدف تحسين الأوضاع الاقتصادية.

التنمية الاجتماعية: 
تركز على الإنسان فتعمل على تنمية قدراته المختلفة إلى أقصى حد ممكن حتى يمكنه التكيف مع الظروف المتغيرة الطارئة الجديدة.

إذن فالتنمية هي عملية اجتماعية في المقام الأول، لا يمكن الفصل بين جانبيها الاقتصادي والاجتماعي اللذين يعتبران وجهين لعملة واحدة وكل منهما مكمل للأخر، حيث لا يمكن أن تتحقق أهداف التنمية الاقتصادية دون أن تصاحبها تنمية اجتماعية والعكس صحيح.