البيئة الفوقية السياحية.. وسائل الإقامة. المطارات. الموانئ البحرية. محطات السكك الحديدية والأتوبيسات السياحية



تتمثل البيئة الفوقية السياحية في:

1- وسائل الإقامة:
يمكن القول بأن توفر طاقة إيوائية كافية لا يعتبر كافيا لنجاح صناعة السياحة في منطقة الإجازة، بل يتطلب الأمر بالمثل أن تكون هذه الوسائل على المستوى الذي يحقق رضا السائح.

وتوفر منطقة الإجازة في العادة أنواعا مختلفة من رسائل الإقامة ذات الدرجات المتفاوتة.
فبالإضافة إلى الفنادق فإن معظم الدول السياحية تكون لديها منتجعات والموتيلات والشقق المفروشة، وفنادق الشقق والمخيمات وبيوت الشباب وتجذب كل نوعية من هذه الأنواع شريحة محددة من العملاء ذوي الخصائص والاحتياجات المتباينة.

2- المطارات:
وقد برز دورها بالمثل كعنصر من عناصر العرض السياحي خصوصا للمناطق التي يتحتم الوصول إليها جوا للعدد الأكبر من السائحين.

3- الموانئ البحرية:
وقد زاد الطلب على الرحلات السياحية البحرية مما أستدعى بالتالي توجيه عناية أكبر للموانئ البحرية وتزويدها بكافة الخدمات الني يحتاج إليها السائح عند سفره أو وصوله.

وتستقبل بعض الموانئ مثل ميناء مدينتي نيويورك وساوثهمتن المراكب العملاقة التي تحمل آلاف المسافرين في رحلات حول العالم. وفي نفس الوقت فهناك الموانئ المخصصة لليخوت والزوارق و هذه تكثر في بعض دول البحر الأبيض المتوسط.

4- محطات السكك الحديدية والأتوبيسات السياحية:
ويقوم الملايين من البشر سنويا بالسفر بالقطارات والأتوبيسات سواء داخل الدولة أو إلى بلدان الأخرى، ولذا حرصت الدول السياحية على بناء محطات توفر للسائح كل الخدمات التي يحتاج إليها.