الموالي في العصر العباسي.. أصبحوا بطانة الخليفة ورجال دولته بعد مشاركتهم فعليا في نجاح الثورة العباسية



ارتفع شأن ومركز الموالي في الدولة العباسية فقد أصبحوا بطانة الخليفة ورجال دولته، لانهم شاركوا فعليا في نجاح الثورة العباسية.

وتولوا المانصب الادارية الهامة لبراعتهم في الشؤون الادارية اذ نظموا الحكومة ودواوينها  وصار منهم الوزراء والقواد والعمال والكتاب والحجاب وأقيم لهم ديوان خاص أسموه ديوان الموالي والغلمان ومثال على ذلك: المكانة التي احتلتها أسرة البرامكة في تولي الوزارة في عهد الرشيد.


المواضيع الأكثر قراءة