بنو حمود الحسنيون.. زوال الدولة الحمودية في الجزيرة الخضراء وقرطبة



بنو حمود الحسنيون:

نشأة ونسب:

  • بنو حمود هم أسرة من الأدارسة، وهم فرع من الطالبيين من بني هاشم من قريش.
  • نشأوا في المغرب الأقصى، وانتقلوا إلى الأندلس في عهد الفتنة.

حكمهم للأندلس:

  • برزوا كقوة سياسية خلال فتنة الأندلس، حيث تنازعوا مع الأمويين على الخلافة.
  • تولى علي بن حمود الخلافة في قرطبة عام 403 هـ (1013م) وتلقب بالناصر.
  • توالى على حكمهم بعده أخوه القاسم بن حمود المأمون، ثم ابن أخيه يحيى بن علي المعتلي.
  • تميز حكمهم بالصراعات الداخلية بين أفراد الأسرة، مما أدى إلى ضعفهم.

سقوط الدولة الحمودية:

  • واجه بنو حمود تحديات خارجية من قبل ممالك الطوائف الأخرى، مثل بني عباد.
  • استطاع بنو عباد الاستيلاء على مملكة الحموديين في الجزيرة الخضراء عام 446 هـ (1055م).
  • ثم استولوا على مالقة عام 449 هـ (1057م) وسقطت الدولة الحمودية نهائيًا.

إنجازاتهم:

  • عُرف عنهم دعمهم للعلم والثقافة، واهتمامهم بالبناء والعمارة.
  • بنوا العديد من المساجد والقصور والمدارس في الأندلس.
  • ساهموا في الحفاظ على التراث الإسلامي وتطويره.

أهم شخصياتهم:

  • علي بن حمود الناصر: أول خليفة من بني حمود.
  • القاسم بن حمود المأمون: ثاني خليفة من بني حمود.
  • يحيى بن علي المعتلي: ثالث خليفة من بني حمود.

التأثير:

  • لعب بنو حمود دورًا هامًا في تاريخ الأندلس، خاصة خلال فترة فتنة الأندلس.
  • ساهموا في إثراء الثقافة والحضارة الإسلامية في الأندلس.