حطام سفينة أمارانث (قبطانه نيلسون) في جزيرة جارفيس



في 30 أغسطس 1913, كانت تحمل سفينة أمارانث (قبطانه نيلسون) شحنة من الفحم تنقله من نيوكاسل إلى سان فرانسيسكو عندما تحطمت على ساحل جارفيس الجنوبي.

العديد من مباني الاستخراج والمبنى ذو الطابقين رأو طاقم أمارانث، الذين تركوا جارفيس في قاربي نجاة.

أحدهم وصل باجو باجو، ساموا الأمريكية، والأخر وصل إلى أبيا في ساموا.

ولوحظت بقايا السفينة مبعثرة لعدة من السنين، وكانت تحاط بشظايا الفحم التي تحمله السفينة عندما رأوها في الثلاثينيات عند الشاطئ الجنوبي.