أساليب تدريس ذوي الاضطرابات السلوكية والانفعالية.. الأساليب السلوكية. الأساليب النفسية الدينامية. الأساليب الإنسانية. الأساليب النفسية التربوية. الأساليب البيئية. الأساليب البيولوجية



أساليب تدريس ذوي الاضطرابات السلوكية والانفعالية:

تتعدد أساليب تدريس ذوي الاضطرابات السلوكية والانفعالية، وتعتمد على طبيعة الاضطراب واحتياجات المتعلم الفردية. يمكن تقسيم هذه الأساليب إلى عدة فئات، منها:

1. الأساليب السلوكية:

تركز الأساليب السلوكية على تعديل السلوكيات غير المرغوب فيها، وتعتمد على مبادئ التعلم الشرطي الإجرائي والتعلم الشرطي الكلاسيكي. تشمل الأساليب السلوكية الشائعة ما يلي:

- التعزيز:

يتم تعزيز السلوكيات المرغوب فيها، مثل السلوكيات الإيجابية أو السلوكيات التي تؤدي إلى تحقيق أهداف المتعلم.

- العقاب:

يتم معاقبة السلوكيات غير المرغوب فيها، مثل السلوكيات السلبية أو السلوكيات التي تعيق تحقيق أهداف المتعلم.

- الإطفاء:

يتم تجاهل السلوكيات غير المرغوب فيها، مما يؤدي إلى انخفاضها أو اختفائها.

2. الأساليب النفسية الدينامية:

تركز الأساليب النفسية الدينامية على فهم العوامل النفسية الكامنة وراء الاضطرابات السلوكية والانفعالية، وتعتمد على مبادئ التحليل النفسي. تشمل الأساليب النفسية الدينامية الشائعة ما يلي:

- العلاج النفسي:

يتم تقديم الدعم النفسي للمتعلمين، مما يساعدهم على فهم مشاعرهم وسلوكياتهم وكيفية التعامل معها.

- العلاج الجماعي:

يتم جمع المتعلمين معًا في مجموعات لمناقشة مشاعرهم وسلوكياتهم، مما يساعدهم على التعلم من بعضهم البعض.

- اللعب العلاجي:

يتم استخدام اللعب كطريقة للتعبير عن المشاعر المكبوتة أو المعقدة.

3. الأساليب الإنسانية:

تركز الأساليب الإنسانية على احتياجات المتعلم الفردية، وتعتمد على مبادئ علم النفس الإنساني. تشمل الأساليب الإنسانية الشائعة ما يلي:

- التعليم القائم على التعلم:

يتم تصميم البرامج التعليمية بحيث تلبي احتياجات المتعلم الفردية.

- التعليم القائم على التعزيز:

يتم تعزيز السلوكيات الإيجابية للمتعلمين، مما يساعدهم على التعلم والنمو.

- التعليم القائم على التقدير:

يتم تقدير المتعلمين لجهودهم وإنجازاتهم، مما يساعدهم على بناء الثقة بالنفس.

4. الأساليب النفسية التربوية:

تركز الأساليب النفسية التربوية على دمج المبادئ السلوكية والنفسية الدينامية والإنسانية في عملية التدريس، وتعتمد على مبادئ علم النفس التربوي. تشمل الأساليب النفسية التربوية الشائعة ما يلي:

- التعزيز الإيجابي:

يتم تعزيز السلوكيات الإيجابية للمتعلمين، مما يساعدهم على التعلم والنمو.

- التعزيز السلبي:

يتم معاقبة السلوكيات غير المرغوب فيها، مما يساعد على تعديلها.

- التنظيم الذاتي:

يتم تعليم المتعلمين كيفية تنظيم سلوكهم ومشاعرهم، مما يساعدهم على التحكم في أنفسهم.

5. الأساليب البيئية:

تركز الأساليب البيئية على تعديل البيئة المحيطة بالمتعلم، وتعتمد على مبادئ علم النفس البيئي. تشمل الأساليب البيئية الشائعة ما يلي:

- تنظيم البيئة المادية:

يتم تنظيم البيئة المادية بحيث تكون آمنة ومريحة للمتعلمين.

- تنظيم البيئة الاجتماعية:

يتم تنظيم البيئة الاجتماعية بحيث تكون داعمة للمتعلمين.

- تنظيم البيئة الأكاديمية:

يتم تنظيم البيئة الأكاديمية بحيث تكون ملائمة لاحتياجات المتعلمين.

6. الأساليب البيولوجية:

تركز الأساليب البيولوجية على علاج الاضطرابات السلوكية والانفعالية من خلال تعديل العوامل البيولوجية، مثل الأدوية أو الجراحة. تشمل الأساليب البيولوجية الشائعة ما يلي:

- العلاج الدوائي:

يتم استخدام الأدوية لتعديل السلوكيات غير المرغوب فيها.

- الجراحة:

يتم إجراء الجراحة لتعديل العوامل البيولوجية التي قد تساهم في الاضطرابات السلوكية والانفعالية.

اختيار الأساليب المناسبة:

عند اختيار الأساليب المناسبة لتدريس ذوي الاضطرابات السلوكية والانفعالية، من المهم مراعاة العوامل التالية:

- طبيعة الاضطراب:

يجب أن تتناسب الأساليب مع طبيعة الاضطراب واحتياجات المتعلم الفردية.

- القدرات الفردية للمتعلم:

يجب أن تراعي الأساليب قدرات المتعلم الفردية، مثل الذكاء والقدرات الأكاديمية والقدرات الاجتماعية والعاطفية.

- البيئة التعليمية:

يجب أن تراعي الأساليب البيئة التعليمية، مثل الموارد المتاحة والدعم المتاح