ثقافة السود في العراق.. رقصة الهيوة. فنون الخشابة. آلات العزف الايقاعية المسوندو والجكانكا. حركة العراقيين الحرة للمطالبة بحقوق السود في العراق



لم يترك السود تأثيراً لغوياً وادبياً متميزاً إلاّ في بعض المفردات المنتشرة في اللهجة العراقية.

ولكنهم أثَّروا كثيراً في مجالات الرقص والموسيقى والغناء، التي هي في أصلها طقوس دينية مزيجة من معتقدات أفريقيا وطرق المتصوفة المسلمين.

مثلاً رقصة (الهيوة) وبعض الايقاعات الجنوبية المعروفة، وما يسمى أيضاً بفنون الخشابة، من غناء ورقص وموسيقى. ومن آلات العزف الايقاعية (المسوندو) (الجكانكا).

وفي الفترة الاخيرة (2008) تكونت حركة سياسية تطالب بحقوق السود في العراق: (حركة العراقيين الحرة).

ولكن السود خصوصاً بحاجة الى مؤسسات أكاديمية ومنظمات ثقافية واجتماعية تعَّرف بهم وبتاريخهم وتراثهم الثقافي وتبث الوعي لدى العراقيين بحقوقهم وخصوصيتهم التاريخية.