القرار.. مجموعة الآليات والوسائل التي يتحدد من محصلتها أسلوب التعامل مع أحد الموضوعات أوالقضايا المثارة



القرار
Decision

هو مجموعة الآليات والوسائل التي يتحدد من محصلتها أسلوب التعامل مع أحد الموضوعات أوالقضايا المثارة، وتشمل ما يأتي:

1- صانع القرار:
وهوالشخص الذي يتخذ القرار النهائي والحاسم.

2- الوحدة القرارية:
وتضم كافة الأفراد في الجماعات الصغيرة أوالمنظمات أوالحكومة والذين يشتركون في عملية صنع القرار.

وقد ناقش الفكر السياسي منذ أرسطوتأثيرات عملية صنع القرار على كفاءة وفعالية نظام الحكم، لذا فإن ميكافيللي يرى إمكانية الحكام الذين يتخذون قرارات بشكل بطيء وملتبس يجنون سياسات تخريبية وهدامة.

على أن دراسة صنع القرار قد تطورت بشكل كبير في القرن العشرين بتأثير علم الاجتماع الحديث وعلم الحاسوب والرياضيات وخلال مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية ثم تطوير نظرية القرار ونظرية المباريات استناداً إلى مبدأ الاختيار العقلاني الرشيد.

وفي إطار تحليل القرارات بين ثلاثة اقترابات أساسية:

1- اقتراب الفاعل العقلاني حيث يصنع القرار استجابة لتحدّ خارجي ويقوم الفاعل العقلاني باختيار الأهداف بدقة لإعطاء أوزان نسبية عن تكلفة ومنافع كل بديل على حدة وهوما يساعده على اختيار البديل الأفضل وتنفيذه بشكل كامل.

2- الاقتراب التنظيمي والذي يركز على تأثير عملية صنع القرار بشكل روتيني من قبل المنظمات.

ويظهِر هذا الاقتراب إمكانية الهياكل التنظيمية التي تؤثر على عملية الاختيار بين البدائل، ويعني ذلك إمكانية هذا النمط التأكيد على الأستمرارية والأضافة التدريجية في صنع القرار.

3- الاقتراب الذي يؤكد الديناميات الداخلية للوحدة القرارية والنظر إلى القرار بوصفه نتيجة صراع سياسي داخل البيروقراطية.

ويظهر هذا الاقتراب أهل المساومة السياسية بين الأفراد والجماعات وذوي المصالح والقوى المختلفة وهوما يعني إمكانية القرار لعكس نوع من التوفيق بين هذه المصالح المتنافسة.