العوامل المؤثرة في الفلاحة.. تنوع الإنتاج الفلاحي بين الإنتاج الزراعي والحيواني. مقومات الفلاحة الطبيعية والبشرية



العوامل المؤثرة في الفلاحة:

تؤثر العديد من العوامل على الإنتاج الزراعي، ويمكن تصنيفها إلى عوامل طبيعية وعوامل بشرية.

العوامل الطبيعية:

- المناخ:

يؤثر المناخ بشكل كبير على الإنتاج الزراعي، حيث تتطلب المحاصيل المختلفة درجات حرارة وكميات مختلفة من الأمطار.

- التضاريس:

تؤثر التضاريس على إمكانية الزراعة في منطقة ما، حيث تصعب الزراعة في المناطق الجبلية أو ذات المنحدرات الشديدة.

- التربة:

تؤثر نوعية التربة على خصوبتها وقدرتها على إنتاج المحاصيل.

- المياه:

تتطلب الزراعة كميات كبيرة من المياه، ولذلك فإن توفر المياه هو عامل مهم لنجاح الزراعة.

- الآفات والأمراض:

يمكن أن تتسبب الآفات والأمراض في خسائر كبيرة في الإنتاج الزراعي.

العوامل البشرية:

- العمالة:

تعتبر العمالة من أهم العوامل البشرية المؤثرة في الإنتاج الزراعي، حيث تتطلب الزراعة عمالة كثيفة في بعض المحاصيل.

- التكنولوجيا:

يمكن أن تساعد التكنولوجيا في تحسين الإنتاجية الزراعية، مثل استخدام الآلات الزراعية وتقنيات الري الحديثة.

- السياسة الزراعية:

يمكن أن تؤثر السياسة الزراعية على الإنتاج الزراعي، مثل دعم أسعار المحاصيل أو تقديم قروض للمزارعين.

العوامل المؤثرة على الإنتاج الزراعي:

بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على الإنتاج الزراعي:

- التغير المناخي:

يمكن أن يؤدي التغير المناخي إلى تغير الظروف الطبيعية، مما يؤثر على الإنتاج الزراعي.

- النمو السكاني:

يؤدي النمو السكاني إلى زيادة الطلب على الغذاء، مما يتطلب زيادة الإنتاج الزراعي.

- التجارة الدولية:

يمكن أن تؤثر التجارة الدولية على الإنتاج الزراعي، حيث يمكن أن يؤدي استيراد المحاصيل إلى انخفاض أسعارها المحلية.

من خلال فهم هذه العوامل، يمكن للمزارعين والحكومات اتخاذ خطوات لتحسين الإنتاج الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي.

عوامل تؤثر في الفلاحة:

تتأثر الفلاحة بعدة عوامل:

1- الإنتاج الفلاحي:

يتنوع الإنتاج الفلاحي بين الإنتاج الزراعي كالحبوب والأشجار المثمرة، والإنتاج الحيواني كتربية المواشي.
ويمكن التمييز بين نوعين من الفلاحة:
  • فلاحة تقليدية تعتمد على التقنيات البسيطة في الحرث والحصاد والسقي، وتشغيل عدد كبير من النشيطين.
  • فلاحة عصرية تتميز بقلة النشيطين والاعتماد على التقنيات الحديثة من آلات وأسمدة ومبيدات.

2- مقومات الفلاحة:

يتأثر قطاع الفلاحة بالظروف الطبيعية والبشرية، حيث يتنوع المردود الفلاحي حسب نوعية التضاريس والمناخ والتربة.
كما يتنوع حسب المقومات البشرية من تقنيات ورساميل ومواصلات.
وبذلك يتطور قطاع الفلاحة في البلدان المتقدمة ذات المناخ المعتدل مثل أوربا.
ويضعف في البلدان المتخلفة وفي المناطق القطبية والصحراوية نظرا لقساوة المناخ.