صعوبات اقتصاد روسيا.. تشتت المناطق الصناعية بين الجمهوريات المستقلة والتبعية للدول المجاورة في مجال المنتوجات التجهيزية ونصف المصنعة



تعاني روسيا من عدة صعوبات:

- طبيعية:
تساهم شدة البرودة وكثرة الثلوج بالمناطق الشرقية والشمالية في منع استغلال السهول الشمالية الشاسعة، وضعف الكثافة السكانية، وقلة طرق المواصلات وبالتالي صعوبة استخراج الثروات المعدنية والطاقية.

ومن جانب آخر تساهم كثرة الصناعات بالجزء الغربي في تلوث البيئة.

- اقتصادية:
أدى تفكك الاتحاد السوفياتي سنة 1991 إلى تشتت المناطق الصناعية بين الجمهوريات المستقلة، فأصبحت روسيا تابعة للدول المجاورة في مجال المنتوجات التجهيزية ونصف المصنعة.

- اجتماعية:
منذ سنة 1991 انتشرت ظاهرة البطالة لتشمل 12% من السكان خلال سنة 1998 وتفاقمت الفوارق الاجتماعية وأصبح حوالي 28% من السكان يعيشون تحت عتبة الفقر، وانتشرت الانحرافات السلوكية كالتسول والجريمة المنظمة وتجارة المخدرات.