أنبياء الديانة الدرزية.. إيمان الدروز بتناسخ الأرواح وأن الأنبياء تناسخوا من جيل إلى جيل لكي يكملوا رسالتهم. أبناء معروف (أبناء الإحسان) حصلوا على إظهار العقيدة الحقيقية



أنبياء الديانة الدرزية:

المعتقدات الأساسية:

  • وجود الموحدين منذ بدء الخلق: يؤمن الدروز بوجود "موحدي الله" منذ خلق العالم، وأن عقيدتهم تطورت بشكل تدريجي خلال التاريخ.
  • الأنبياء القدماء: يُؤمن الدروز بأن بعض الأنبياء القدماء، مثل النبي شعيب والنبي إلياس (الخضر)، كانوا من الموحدين.
  • التناسخ: يُؤمن الدروز بتناسخ الأرواح، وأن الأنبياء تناسخوا من جيل إلى جيل لإكمال رسالتهم.
  • أبناء معروف: يُطلق الدروز على أنفسهم اسم "أبناء معروف" (أبناء الإحسان)، ويعتقدون أنهم حصلوا على إظهار العقيدة الحقيقية.

المراحل التاريخية:

  • المرحلة الأولى: بدأت في القرن الأول الهجري مع ظهور الحسين بن علي بن أبي طالب.
  • المرحلة الثانية: امتدت من القرن الثاني إلى القرن الرابع الهجري، وشهدت انتشارًا للعقيدة الدرزية في بلاد الشام ومصر.
  • المرحلة الثالثة: بدأت في القرن الخامس الهجري مع ظهور الحاكم بأمر الله الفاطمي، الذي يُعدّ مؤسس الديانة الدرزية.

الشخصيات المهمة:

  • الحسين بن علي بن أبي طالب: يُعدّ من أهم الشخصيات في العقيدة الدرزية، ويُؤمن الدروز أنه كان أول من أظهر العقيدة.
  • شيث بن آدم: يُؤمن الدروز أنه أول من نطق بالتوحيد.
  • سلمان الفارسي: يُعدّ من أهم أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويُؤمن الدروز أنه كان من الموحدين.
  • الحاكم بأمر الله الفاطمي: يُعدّ مؤسس الديانة الدرزية، ويُؤمن الدروز أنه كان آخر ظهور إلهي.