-->

مبادئ حركة الإدارة العملية.. التخصص وتقسيم العمل. السلطة والمسؤولية. وحدة التوجيه والإرشاد. المكافأة أو تعويض المستخدمين. تدرج السلطة. استقرار العمال. روح الابتكار

مبادئ حركة الإدارة العملية:

تتمثل مبادئ حركة الإدارة العملية في:

1- التخصص وتقسيم العمل:

ويهدف فايول بهذا المبدأ الحصول من الفرد على قدر اكبر من العمل بنفس الجهد الذي يبذله.

2- السلطة والمسؤولية:

يرى فايول أن السلطة والمسؤولية مرتبطتان، حيث توجد علاقة وثيقة بينهما تتمثل في إن المسؤولية تتبع السلطة وتتدفق منها والسلطة كما يراها فايول هي مزج بين السلطة الرسمية المنبثقة من مركز المدير والسلطة الشخصية الناتجة من صفات عديدة كالذكاء والقدرة على القيادة.

3- وحدة الأمر:

ويعني هذا أن العامل يجب أن يتلقى التعليمات والأوامر من رئيس واحد فالإخلال بذلك يعرض المؤسسة لعدم الاستقرار، كما أن الازدواج يسبب الخراب والضياع كما يساعد على غرس بذور الأحقاد بين العاملين.

4- وحدة التوجيه والإرشاد:

هذا المبدأ يقتضي رئيسا واحدا وخطة واحدة لكل مجموعة من الأنشطة فهي تخضع لخطة واحدة ورئيس واحد وهو أساسي لتنسيق القوى وتركيز الجهود بين المختلفة في المؤسسة لتحقيق الأهداف إذن هذا المبدأ يتعلق بالمؤسسة.

5- النظام:

يرى فايول في هذا المبدأ أن النظام هو احترام النظم، واللوائح والأوامر بشرط أن تكون عادلة فبدون النظام لا يمكن للمؤسسة أن تزدهر ويتطلب ذلك دوما وجود رؤساء صالحين وقادرين في مختلف المستويات.

6- إخضاع المصلحة الخاصة للمصلحة العامة:

بمعنى أن المصلحة العامة تطغى على المصلحة الشخصية وفي حالة التضارب يجب على الإدارة أن توفق بينهما ويتطلب ذلك العزم والقدوة الطيبة من الرؤساء.

7- المكافأة أو تعويض المستخدمين:

تعتبر مكافأة الأفراد ثمنا لما يبذلونه من خدمة ، لذلك وجب توافر المكافآت العادلة على قدر الإمكان، بحيث تتم التعويضات والمكافآت بشكل يحقق أقصى رضا ممكن للعاملين وأصحاب العمل على حد سواء ويرتبط ذلك بتكاليف المعيشة وتوافر أو غياب القوة العاملة والظروف العامة للأعمال أن يراعى في ذلك التعويضات والمكافآت.

8- المركزية:

لم يستخدم فايول تعبير مركزية السلطة، ولكن أشار بان توزع السلطة أو تتركز في مؤسسة حسب الظروف الخاص.

9- تدرج السلطة:

وهي عبارة عن السلطة التي توضح خط السلطة، ابتدءا من أعلى الرتب إلى حتى تنتهي إلى نهاية السلطة.

10- الترتيب:

ويقسم هذا المبدأ إلى قسمين: ترتيب مادي للأشياء، وترتيب اجتماعي.
- ترتيب ونظام مادي للأشياء من اجل تجنب ضياع المواد وتسهيل الحصول عليه.
- ترتيب ونظام اجتماعي للأفراد: بمعنى أن يكون لكل شخص وظيفة تلاؤم كفاءاته وقدراته.

11- المساواة:

فعن طريق المساواة، العدل والعاطفة يشجع المديرون القوة العاملة في أداء وظائفها بأقصى طاقاتها وقدراتها من الولاء.

12- استقرار العمال:

بمعنى ثبات العمال في وظائفهم فقد اثبت فايول أن عدم ثبات العاملين في عمل معين يرجع إلى سوء الإدارة الأمر الذي يؤدي إلى فشل المؤسسة في تحقيق أهدافها.

13- روح الابتكار:

فايول في هذا المبدأ الرؤساء على التضحية بغرورهم الشخصي، لغرض تنمية وتشجيع روح الابتكار في المؤسسة بما يعود عليها بالخير إلى الغير.

14- التعاون:

هذا المبدأ الحاجة إلى العمل الجماعي، سيادة روح الجماعة و الاتحاد، ذلك أن توافر روح الاتحاد والانسجام بين الأفراد في المؤسسة تعتبر قوة كبيرة لها لذلك يتطلب الأمر أن يتم العمل على هيأة فريق, وهذه المبادئ وضعت بناء على تجربة قام بها فايول وتحقق من إمكانية استخدامها في أية مؤسسة.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016