عقيدة الدروز في الحاكم بأمر الله.. شخصية مقدسة تجسد الله على الأرض. إيمان الدروز بأنه مختبئ ليمتحن المؤمنين وبأنه في المستقبل سيكون المسيح المنتظر



الحاكم بأمر الله في الديانة الدرزية:

نشأة الديانة الدرزية:

تأسست الديانة الدرزية كحركة دينية زمن الخليفة الفاطمي بمصر الحاكم بأمر الله (996-1021).

اختفاء الحاكم بأمر الله:

في عام 1021، اختفى الحاكم بأمر الله بشكل غامض، مما أدى إلى خلافات سياسية.

عقيدة الدروز في الحاكم بأمر الله:

  • المختفي: يؤمن الدروز بأن الحاكم بأمر الله لم يمت، بل اختفى ليختبر إيمان أتباعه.
  • المسيح المنتظر: يؤمن الدروز بأن الحاكم بأمر الله هو المسيح المنتظر الذي سيعود في نهاية الزمان.
  • تجسّد الله: يُعتبر الحاكم بأمر الله أكثر شخصية مقدسة عند الدروز، ويؤمنون أنه تجسّد الله على الأرض.
  • إبطال الأديان: يؤمن الدروز أن ظهور الحاكم بأمر الله يُبطل جميع الديانات التي سبقته.

تأثير اختفاء الحاكم بأمر الله على الديانة الدرزية:

  • تحول الحركة الدينية إلى ديانة مغلقة: بعد اختفاء الحاكم بأمر الله، تحولت الحركة الدينية التي أسسها إلى ديانة مغلقة لا تقبل دخول أعضاء جدد.
  • التركيز على الباطنية: ازداد تركيز الدروز على المعاني الباطنية للنصوص الدينية بعد اختفاء الحاكم بأمر الله.

أهمية الحاكم بأمر الله في الديانة الدرزية:

يُعدّ الحاكم بأمر الله الشخصية الأكثر قدسية عند الدروز، ويُمثل رمزًا للإيمان والتاريخ والثقافة الدرزية.

الإيمان بظهور الله في الحاكم بأمر الله:

يؤمن الدروز بأن ظهور الله في الطبيعة الإنسانية الأخيرة والأكثر كمالاً كانت بشخصية الحاكم بأمر الله.

المسيح المخلص:

يؤمن الدروز أن الحاكم بأمر الله سيعود في الأيام الأخيرة كمسيح يُخلّص المؤمنين ويعاقب الكافرين.