مسؤولية الطبيب في إفشاء السر المهني: بين الواجب الأخلاقي والقانوني



إفشاء السر المهني: بين رضى صاحبه والنظام العام

مقدمة:

تناول النص المقدم مسألة إفشاء السر المهني، وتحديدًا مدى تأثير رضى صاحبه على إباحة هذا الإفشاء.

اتجاهات الفقه:

عرض النص اتجاهين فقهيين حول هذه المسألة:
  • الاتجاه الأول: يرى أصحابه أن تجريم إفشاء السر المهني يتعلق بالنظام العام، وبالتالي لا يصح أن يكون رضى صاحب السر مبرراً لإباحة الإفشاء.
  • الاتجاه الثاني: يرى أصحابه أن رضى صاحب السر يرفع عن حامله واجب الكتمان ويبيح له إعلانه.

مناقشة:

يُجادل النص بأن الفصلين 124 و 446 من مجموعة القانون الجنائي لا ينصان على اعتبار رضى صاحب السر سبباً لإباحة الإفشاء.

الرأي:

أميل إلى الرأي القائل بأن رضى صاحب السر لا يُعتبر مبرراً كافياً لإباحة إفشاء السر المهني بشكل مطلق.

مبررات ذلك:

  • حماية النظام العام: إنّ إفشاء الأسرار المهنية قد يُخل بالنظام العام، حتى لو وافق صاحب السر على ذلك.
  • حماية صاحب السر: قد لا يكون صاحب السر مُدركاً تماماً لجميع العواقب المترتبة على إفشاء سره، خاصةً في بعض الحالات مثل الأمراض المُستعصية.
  • عدم وجود نص قانوني صريح: كما ذكر النص، لا توجد نصوص قانونية صريحة تُجيز إفشاء السر المهني بمجرد رضى صاحبه.

استثناءات:

مع ذلك، قد تكون هناك بعض الاستثناءات التي تُبيح إفشاء السر المهني، مثل:
  • الحصول على إذن قضائي: في بعض الحالات، قد يُصدر القاضي إذناً بإفشاء السر المهني إذا اقتضت مصلحة العدالة ذلك.
  • حماية النفس أو الغير: يجوز إفشاء السر المهني إذا كان ذلك ضرورياً لحماية النفس أو الغير من خطر جسيم.

خاتمة:

إنّ مسألة إفشاء السر المهني معقدة وتتطلب دراسة دقيقة لجميع جوانبها.

ملاحظات:

  • يرجى العلم أن هذا مجرد تحليل عام للقضية، وقد تختلف التفاصيل حسب القوانين والظروف المحددة لكل حالة.
  • من المهم استشارة مختص قانوني للحصول على المشورة القانونية الصحيحة في مثل هذه الأمور.


المواضيع الأكثر قراءة