وظائف وطبقات الغلاف الجوي (الأتموسفير).. التروبوسفير. الستراتوسفير. الميزوسفير. الغلاف الحراري. الغلاف الخارجي



تعريف الغلاف الجوي (الأتموسفير):

ماهية الغلاف الجوي:

  • الغلاف الجوي هو طبقة شفافة تحيط بالكرة الأرضية، بما فيها من يابس وماء.
  • يُعرف أيضاً بالغلاف الغازي أو الهوائي، لاحتوائه على الهواء بمختلف أنواع الغازات.
  • يمتد من سطح الأرض إلى ارتفاع غير محدد بدقة.
  • نشأ الغلاف الجوي مع نشأة الأرض، وتغيرت مكوناته عبر الزمن.
  • أصبح الغلاف الجوي مناسباً للحياة بعد تكون غاز الأكسجين وغاز الأوزون وغيرهما.

مكونات الغلاف الجوي:

يتكون الغلاف الجوي من خليط من الغازات، أهمها:
  • النيتروجين (78%).
  • الأكسجين (21%).
  • الغازات الأخرى (1%) تشمل الأرجون وثاني أكسيد الكربون والهليوم والنيون.
  • يضم الغلاف الجوي أيضاً بخار الماء والغبار.

خصائص الغلاف الجوي:

  • ينتشر الغلاف الجوي لدرجة أننا بالكاد نلاحظه، لكن وزنه هائل.
  • يتناقص كثافة الهواء مع الارتفاع، حتى ينعدم في الفضاء.
  • يُعتقد أن غازات الغلاف الجوي نشأت من البراكين في مراحل نشأة الأرض.
  • لعبت الكائنات الحية البدائية دورًا في إثراء الغلاف الجوي بالأكسجين.

وظائف الغلاف الجوي:

  • يحمي الغلاف الجوي الأرض من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • يسمح بمرور أشعة الشمس الحارة الضرورية للحياة.
  • يُنظم المناخ على سطح الأرض.
  • يحافظ على دورة الماء في الطبيعة.

طبقات الغلاف الجوي:

ينقسم الغلاف الجوي إلى خمس طبقات رئيسية:
  • طبقة التروبوسفير: وهي الطبقة الأقرب إلى سطح الأرض، وتحتوي على معظم الغازات والبخار.
  • طبقة الستراتوسفير: وتحتوي على طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من الأشعة فوق البنفسجية.
  • طبقة الميزوسفير: وهي الطبقة التي تتواجد فيها النجوم الشهابية.
  • طبقة الغلاف الحراري: وهي الطبقة التي ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير.
  • طبقة الغلاف الخارجي: وهي الطبقة الأبعد عن سطح الأرض.

أهمية الغلاف الجوي:

  • يُعد الغلاف الجوي عنصرًا أساسيًا للحياة على الأرض.
  • يُساعد على تنظيم المناخ وحماية الكائنات الحية من الإشعاعات الضارة.
  • يُلعب دورًا هامًا في دورة الماء والعديد من العمليات الطبيعية.

ملاحظة:

قد تختلف حدود طبقات الغلاف الجوي وخصائصها حسب خط العرض والموسم.