إجراءات للحد من التلوث الضوضائي.. تنظيم مواقع خاصة للمناطق الصناعية والحرف والورش الصناعية وتوسيع الشوارع وزيادة المساحات الخضراء



الآثار السلبية للضوضاء:

في هذا العصر لا يمكن القضاء على الضوضاء؟؟ ولكن يمكن التخفيف من حدتها ومن آثارها السلبية على البيئة والإنسان من خلال القيام بمجموعة من الإجراءات الهندسية، والتقنية، والتنظيمية، والتربوية، والإدارية، والقانونية وغيرها.

الإجراءات التي يمكن القيام بها للحد من التلوث الضوضائي:

ومن هذه الإجراءات نذكر:
1- تنظيم حركة المرور ومراقبة عمل وأداء المحركات في السيارات وتحسين أدائها.
2- التخطيط العمراني والهندسي الجيد للأبنية والمنشآت المختلفة، وأخذ مسألة الضوضاء بالحسبان، بما في ذلك استخدام أو بناء حواجز الضجيج الزجاجية، أو الأسمنتية، أو المعدنية، أو المختلطة.

3- نشر الوعي البيئي والتعريف بأخطار الضوضاء، والاستفادة من الوسائل التربوية، والإعلامية، والتثقيفية، والأنشطة المختلفة المتاحة في ذلك.
4- توسيع الشوارع، وزيادة المساحات الخضراء.
5- إجراءات تتعلق بالمطارات وإبعادها عن المدن وتنظيم المناطق المحيطة بها.

6- تنظيم  مواقع خاصة للمناطق الصناعية والحرف والورش الصناعية، وعزل الآلات في المعامل والمصانع وتثبيتها بالطرق الهندسية المناسبة.
7- إصدار القوانين والتشريعات البيئية المتعلقة بالتلوث الضوضائي، وتطبيقها بشكل حازم.


0 تعليقات:

إرسال تعليق